مايكروسوفت تعزز دمج الكومبيوتر والأجهزة اللوحية

الاثنين 2017/10/23
سيرفيس بوك 2: جيل هجين يوحد بين الكومبيوتر المحمول والأجهزة اللوحية

لندن – عززت شركة مايكروسوفت رهـانها على إزالة الحدود بين الكومبيوتر المحمول والأجهزة اللوحية بطـرح جهـاز سيرفيس بوك 2 الجديد، الذي ينتمي إلى فئة أجهزة “2 في 1”.

وأوضحت الشركة الأميركية أن الجهاز الجديد يأتي بطرازين وشاشات كبيرة الأول بمساحة 13.5 بوصة والثاني بقياس 15 بوصة. وتشتمل باقة التجهيزات التقنية على معالج إنتل من الجيل الثامن مع بطاقة رسوم للألعاب من طراز نفيديا جيفورس جي.تي.اكس 1050 و1050.

مايكروسوفت: سيرفيس بوك 2 بشاشتين 13.5 بوصة و15 بوصة ومعالج إنتل من الجيل الثامن

ويتضمن الموديل الأصغر من الجهاز معالج إنتل كور آي 5 مع دعم بطاقة إنتل يو.أتش.دي غرافكس. وتروّج مايكروسوفت للجهاز الجديد من خلال فترة تشغيل البطارية، التي تصل إلى 17 ساعة من تشغيل الفيديو.

ويبلغ وزن الجهاز سيرفيس بوك 2 نحو 1.5 كيلوغرام مع توافر أقراص الذاكرة أس.أس.دي بسعة تخزين تتراوح بين 256 غيغابايت إلى واحد تيرابايت مع ذاكرة وصول عشوائي من 8 إلى 16 غيغابايت.

وتعمل شاشة “بيكسل سنس” قياس 13.5 بوصة مثل الموديل السابق بدقة وضوح 2000×3000 بيكسل ويمكن استعمالها عن طريق وظيفة اللمس المتعدد أو بواسطة القلم.

ومن ضمن التجهيزات الأخرى شبكة “ولان” وتقنية البلوتوث 4.1 واثنان من منافذ يو.أس.بي أي ومنفذ يو.أس.بي سي، إضافة إلى قارئ بطاقات الذاكرة الخارجية أس.دي واثنين من منافذ سيرفس كونكت.

وعلى غرار الموديل الأول يشتمل جهاز مايكروسوفت سيرفيس بوك 2 على كاميرا “ويندوز هلو” وكاميـرتين أخريين، أمامية بدقة 5 ميغا بيكسل وخلفية بدقة 8 ميغا بيكسل.

وأعلنت شركة مايكروسوفت أن طرح الجهاز الجديد في الأسواق العالمية سوف يبدأ في 9 نوفمبر المقبل بسعر يبدأ من 1499 دولارا أميركيا. وتتسابق شركات التكنولوجيا لتطوير الأجهزة اللوحية لكي تتمكن من القيام بمعظم الوظائف التي كانت حكرا على أجهزة الكومبيوتر.

وقالت شركة أبل مؤخرا أن جهازها اللوحي الجـديد مـن طـراز “آيباد برو” سيكون بديلا منطقيا للكمبيوترات المحمولة، خاصة بعد إصدار نظام التشغيل الجديد “آي.أو.أس 11”.

وكان مستخدمو الأجهزة اللوحية يترقبون منذ سنوات تعزيز إمكانات تلك الأجهزة لتصبح قادرة على القيام بمهام الكمبيوترات المحمولة، لكنهم أصيبوا بالخيبة في الإصدارات السابقة.

11