مايكروسوفت تكمل الاستحواذ على نوكيا

الأربعاء 2014/04/23
توقعات بتغيير اسم نوكيا إلى مايكروسوفت موبايل

سان فرانسيسكو – أعلنت شركة برمجيات الكمبيوتر الأميركية العملاقة مايكروسوفت أمس عزمها إنجاز صفقة الاستحواذ على شركة صناعة الهواتف المحمولة الفنلندية الشهيرة نوكيا بحلول يوم الجمعة المقبل بعد الحصول على كل الموافقات الدولية اللازمة وبينها موافقات السلطات الأميركية والفنلندية. وتبلغ قيمة الصفقة التي تشمل شركة نوكيا لصناعة الهواتف المحمولة ومجموعة كبيرة من براءات الاختراع المملوكة لها نحو 7 مليارات دولار.

ويأتي إتمام الصفقة بعد نحو 8 أشهر من الإعلان عنها لأول مرة. ومنذ ذلك الوقت ترك ستيف بالمر الرئيس التنفيذي السابق لشركة مايكروسوفت منصبه وحل محله ساتيا ناديللا. وكانت نوكيا في وقت من الأوقات أكبر منتج للهواتف المحمولة في العالم لكن مبيعاتها بدأت تتراجع بشدة مع ظهور جيل الهواتف الذكية وسيطرة شركات مثل أبل الأميركية وسامسونغ الكورية الجنوبية على السوق الجديدة.

وبدلا من دخول سوق الهواتف الذكية اعتمادا على نظام التشغيل الشهير في العالم أندرويد الذي تنتجه غوغل أو نظام تشغيل خاص بها استخدمت نوكيا نظام التشغيل ويندوز فون الذي تنتجه مايكروسوفت والذي يجد صعوبة في المنافسة.

من ناحيته قال براد ستون المستشار العام لشركة مايكروسوفت في تدوينة على الإنترنت “اليوم يسرنا الإعلان عن اكمال الخطوات اللازمة لإنهاء صفقة استحواذ مايكروسوفت على أنشطة نوكيا في مجالي الأجهزة والخدمات”.

وأضاف أن “هذه الصفقة ستساعد مايكروسوفت على تسريع وتيرة الابتكار والتسويق لنظام التشغيل ويندوز فون. علاوة على ذلك فإنها تتطلع إلى خدمة مليارات العملاء بخدمات مايكروسوفت من خلال هواتف نوكيا المحمولة”.

ولم تعلق الشركة الأميركية على التقارير التي تحدثت عن احتمالات تغيير اسم نوكيا إلى مايكروسوفت موبايل أو استمرار ستيفن إيلوب الرئيس التنفيذي لنوكيا في منصبه.

ووفقا لمؤسسة آي.دي.سي” لأبحاث السوق فإن نظام التشغيل ويندوز فون سيستحوذ على نحو 4.8 بالمئة فقط من سوق الهواتف الذكية بحلول عام 2016 مقابل 14.7 بالمئة لنظام آي فون ونحو 77.5 بالمئة لنظام أندرويد.

10