مايلي سايرس مادة تدرس في الجامعة

الجمعة 2014/03/28
دروس تقدم للطلبة عن مسيرة سايرس المهنية

نيويورك - أصبحت ظاهرة النجمة الأميركية مايلي سايرس مادة دراسية تعلم في جامعة خاصة في نيويورك.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن جامعية “سكيدمور” للفنون في نيويورك قررت ضم مادة جديدة إلى منهاجها اسمها “علم اجتماع مايلي سايرس: العرق، الطبقة، الجندر، الإعلام” .

وستعطي بروفسور علم الاجتماع كارولين شيرنوف دروسا معمقة هذا الصيف حول مسيرة سايرس المهنية منذ انطلاقتها في الطفولة حتى تحولها إلى نجمة مثيرة للجدل.

وتتناول المادة مواضيع مثل “صعود أميرات ديزني والتحول إلى نجمات استنادا إلى الجندر وما الذي يحصل مع نجمات ديزني حين يتقدمن في السن”.

وكانت بداية تدريس هذا النوع من المواد التي تقدم فيها شخصيات فنية معروفة سنة 1997 عندما خصصت جامعة امستردام مادة دراسية عن النجمة مادونا.

يذكر أن نجمة البوب الأميركية كانت قد حظيت باهتمام كبير سنة 2013 إذ تصدرت عناوين الصحف بعد انفصالها عن خطيبها الممثل ليام هيمسورث ورقصها المثير على خشبة المسرح في حفل توزيع جوائز “أم تي في” الموسيقية الذي أقيم في أمستردام في أغسطس الماضي، حيث قامت سايرس بإشعال سيجارة، مما جعل الكثيرين ينتقدون طريقتها في لفت الأنظار المبالغ فيه، ومحاولتها جذب عدسات المصورين نحوها بشتى الطرق. كما قامت سايرس مؤخرا بتقبيل مواطنتها المغنية كاتي بيري بطريقة ساخنة في حفل بلوس أنجلس.

24