مايويذر وباكياو يعيدان مجد الملاكمة الغابر

الأربعاء 2015/04/29
العالم ينتظر "نزال القرن"

لاس فيغاس (الولايات المتحدة) - قد تعيد معركة السبت المقبل في لاس فيغاس بين الأميركي فلويد مايويذر جونيور والفيليبيني ماني باكياو توهج ومجد رياضة الملاكمة بعد خيبات متلاحقة. يقول الملاكم الأميركي الأسطوري جورج فورمان الذي شارك في بعض “نزالات القرن”، أحدها أمام العملاق محمد علي في كينشاسا عام 1974، “الملاكمة تعيش نهضة راهنا. أنا سعيد جدا لرياضتنا لأن هذا النزال سيكون رائعا ويلبي التوقعات الهائلة المثارة حوله”.

في صحراء نيفادا، وفي قلب عاصمة العالم لألعاب الميسر، سيسرق الأضواء نزال بين فيليبيني بمصاف الآلهة في بلده والرياضي الأكثر دخلا في العالم ماني “باكمان” باكياو في مواجهة فلويد “الولد الجميل” مايويذر، هي المواجهة التي ينتظرها عالم الملاكمة منذ سنوات. لأنهما من أفضل الملاكمين في جيلهما، وربما في التاريخ، ستكون المباراة الحدث، ولأن أحدهما هو قدوة لشعب بأكمله بعد تخطيه صعوبات جمة في حياته، والثاني لم يخسر في 47 مباراة ويملك ثروة فاحشة تجعل منه مثالا للعجرفة. قبل ضرب أي لكمة دخلت المباراة التاريخ بفضل 400 مليون دولار أميركي قد تجنيها، وهذا رقم قياسي، بفضل بيع التذاكر وخصوصا حقوق النقل التلفزيوني التي دفعتها “ايتش بي أو “وشوتايم”.

لا يخفي فورمان أفضليته لباكياو معتبرا أنه سيتفوق بالنقاط أمام 16800 متفرج في “ام جي ام غراند” في لاس فيغاس. لكنه يقر أن الفن النبيل يدين بالكثير إلى مايويذر الذي اعتبر نفسه منذ فترة وجيزة أفضل ملاكم في التاريخ. يصر فورمان بطل العالم السابق في الوزن الثقيل والفائز 76 مرة في 81 مباراة أن “علي، فورمان لقد عشنا أيام مجدنا، ولا يمكننا بذل المزيد لمستقبل الملاكمة، لكن مايويذر بمقدوره القيام بالكثير. فلندعه يتكلم كثيرا من أجل اللعبة”.

ماني «باكمان» باكياو في مواجهة فلويد «الولد الجميل» مايويذر، هو النزال الذي ينتظره عالم الملاكمة منذ سنوات

واللافت أنه في إطار تطور اللعبة، تحوز مباراة القرن على أهمية إضافية كونها لا تجمع فقط بين لاعبين من الوزن الثقيل بل من الأوزان المتوسطة. يضيف فورمان متأسفا “لا توجد مواهب ثقيلة في الولايات المتحدة راهنا، لقد اختفت أو خطفتها رياضات أخرى مثل كرة السلة كرة القدم الأميركية أو البايسبول”.

ويرى الفرنسي جان كلود بوتييه بطل أوروبا السابق للوزن الوسط “نفتقد للنجوم، للشخصيات، وللقاطرات. حتى (الأوكراني فلاديمير) كليتشكو، وهو بطل كبير، لا يتمتع بالكاريزما فهو أخلاقي جدا.. نحن بحاجة للاعبين مثل (الأميركي مايك تايسون)”. يجب العودة إلى العقد الأخير من الألفية السابقة في حقبة مايك تايسون لتذكر الأجواء النارية والإثارة المحيطة بنزال مايويذر وباكياو.

وبدأت رياضات قتالية أخرى تنافس الملاكمة في الولايات المتحدة على غرار “ام ام اي” أو ألعاب حرة أخرى داخل الأقفاص. يضيف بوتييه “ينبغي أن تعيد الملاكمة جذب الشبان، من طرف اللاعبين أو الجماهير. يجب أن يوضع حد لكارتيلات المسوقين الذين عرقلوا إقامة أبرز النزالات، بما فيها نزال باكياو ومايوذير حتى وقت قريب”.

بعد طول انتظار سيتواجه باكياو (36 عاما) مع مايويذر (38 عاما) في مباراة قرن جديدة أملا في أن تنسحب تسميتها على واقعها في أشهر حلبات لاس فيغاس.

فبعد أسابيع من المفاوضات وراء الكواليس بين معسكري الملاكمين وبعد كثير من التكهنات ظهرت في الأسواق التذاكر المنتظرة ولم يخب ظن من توقع ثمنها المرتفع. وتراوحت أسعار التذاكر بين 1500 و7500 دولار واختفت كليا في ظرف ثوان.

22