ماي تبدأ جولتها بالمنطقة بزيارة غير معلنة لبغداد

الأربعاء 2017/11/29
ماي تتعهد بمواصلة دعم العراق

بغداد - تعهدت تريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا، الأربعاء، بالعمل على مواصلة دعم بلادها للعراق في مختلف المجالات، وذلك في وقت يشهد فيه العراق مواصلته للحرب على الإرهاب وطرد بقايا تنظيم داعش.

ومن المفترض أن تشمل جولة ماي إلى منطقة الشرق الأوسط، التي بدأتها بزيارة غير معلنة إلى بغداد لقاءات مع قادة السعودية والأردن في إطار مساعيها لتعزيز علاقات بريطانيا.

وقال التلفزيون الرسمي العراقي إن ماي التقت نظيرها العراقي حيدر العبادي في بغداد وبحثت معه تطوير العلاقات العراقية البريطانية.

وقالت ماي، خلال اجتماعها مع العبادي فور وصولها إلى بغداد "سنستمر في دعم العراق في مختلف المجالات، ونتطلع إلى بناء علاقات مستمرة بين العراق وبريطانيا".

ونقل التلفزيون عن العبادي قوله إن العلاقات العراقية البريطانية شهدت تحسنا خاصة في مجال مكافحة الإرهاب. وأضاف أن "بريطانيا دعمت العراق في مجالات عديدة منها النازحون".

وكانت ماي غادرت لندن مساء الثلاثاء متوجهة إلى الشرق الأوسط في زيارة تستمر ثلاثة أيام ستشمل السعودية حيث ستلتقي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، قبل التوجه إلى الأردن للقاء الملك عبدالله الثاني ورئيس حكومته هاني الملقي.

وقال ناطق باسم ماي إن "هذه الزيارة تظهر أن بريطانيا مصممة على إقامة مستقبل واثق وجريء لأنفسنا في العالم في حين تغادر الاتحاد الأوروبي".

وأضاف "المصلحة الأمنية لبريطانيا (تقتضي) بوضوح دعم الأردن والسعودية في مواجهتهما التحديات الإقليمية لخلق منطقة أكثر استقرارا، وفي تنفيذهما برامجهما الإصلاحية الطموحة لضمان استقرارهما".

وزارت رئيس الوزراء البريطانية الرياض وعمّان في أبريل الماضي.

وفي الرياض، من المتوقع أن تكرر دعمها برنامج الإصلاح الاجتماعي الذي وضع حدا لحظر قيادة النساء للسيارات في سبتمبر الفائت.

والسعودية أكبر شريك تجاري لبريطانيا في الشرق الأوسط، وقد باعت لندن أسلحة قيمتها أكثر من 3.3 مليار جنيه استرليني (4.4 مليار دولار) للرياض منذ مارس 2015.

1