ماي: لا حلول وسط بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

رئيسة الوزراء البريطانية تقول إن المقترحات التي تم التوصل إليها مع مجلس وزرائها والمعروفة باسم اتفاق تشيكرز، كانت "صفقة جيدة لبريطانيا".
الأحد 2018/09/02
ماي: "لا نحتاج لمزيد من الوقت"

لندن - أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أنها لن "تُدفع إلى قبول حلول وسط" حول مقترحاتها بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع اقتراب الموعد النهائي للتوصل لاتفاق مع بروكسل.

وفي مقال لصحيفة "صنداي تلغراف" الأحد، قالت ماي إن المقترحات التي تم التوصل إليها مع مجلس وزرائها في يوليو الماضي، والمعروفة باسم اتفاق تشيكرز، كانت "صفقة جيدة لبريطانيا".

وكتبت: "ستكون الأشهر القادمة حاسمة في تشكيل مستقبل بلدنا وأنا واضحة بشأن مهمتي"، معترفة أنه لا يزال هناك "الكثير من المفاوضات التي يتعين القيام بها".

ومن جانبه اعترف كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا من التكتل ،ميشيل بارنييه، بأن هناك الكثير من الأمور ينبغي إنجازها قبل انتهاء المهلة في 29 مارس المقبل .

وقال لصحيفة "فرانكفورتر ألجماينه تسيتونج" الأحد :"لا نحتاج لمزيد من الوقت".

وأكد أنه لابد من إنهاء المفاوضات بحلول منتصف نوفمبر على أن يتبع ذلك عقد قمة خاصة للاتحاد الأوروبي .

وناضلت ماي لتوحيد حزب المحافظين الذي تنتمي إليه حول اتفاق تشيكرز.

وكان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون ووزير شؤون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) ،ديفيد دافيس، قد استقالا عقب اتفاق تشيكرز مباشرة ، قائلين إنه مجرد "شبه بريكست" ، وإن بريطانيا لا تزال غير قادرة على السيطرة على قوانينها واقتصادها.

كما كتب البرلماني المحافظ نيك بولز ،المؤيد لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد في صحيفة تليجراف إنه لم يعد قادرا على تأييد اتقاق تشيكرز ، حيث يرى أنه ترك بريطانيا تواجه "عار إبرام اتفاق قامت بروكسل بإملائه" .

وجاء مقال ماي أيضا بعد أن ذكرت صحيفة التايمز أن مدير حملة ماي السابق لينتون كروسبي كان يدبر مؤامرة لتقويض خطتها حول خروج بريطانيا وإحلال بوريس جونسون في مكانها.

وفي الأسبوع الماضي قال دومينيك رايب المفاوض البريطاني في بريكست ونظيره الأوروبي بارنييه إنهما لا يزالان يهدفان إلى التوصل إلى اتفاق بحلول منتصف أكتوبر، لكنهما اعترفا بأن القضايا الكبرى ما زالت دون حل