ما فائدة التحالف معكم وقد حولتم جارتنا إلى قوة نووية

الجمعة 2013/12/06

في المرة القادمة التي سيزور فيها أحد وزراء الدفاع الغربيين دول الخليج مصطحبا معه ممثلي شركات الأسلحة ومصانعها في بلادهم لكي يبيعوها لنا سيكون هناك سؤال واحد على كل سلاح يتم عرضه علينا: هو هل سيصد أي هجوم نووي؟

إذا كانت الإجابة بالنفي سيكون تعليق دول الخليج المباشر هو (not inerested) بمعنى لا يلزمنا، وستكون خاتمة الاجتماع.. عفوا إذا لم يكن لديكم سلاح أو وسيلة دفاع تكافح السلاح النووي الذي تمتلكه جارتنا فلسنا مهتمين، لا تضيعوا وقتنا ووقتكم.. مخازن جيوشنا مليئة بآلاف الأطنان من الأسلحة التي لا تساوي الآن قيمتها من الحديد الخردة، وهذا بفضل تمكينكم جارتنا لامتلاك سلاح نووي، والذي جعل الفاصل بين حدوث محرقة نووية في بلادنا الخليجية شيء بسيط هو إصبع أحد القادة الإيرانيين الذي بإمكانه بهذا السلاح محو بلادنا الصغيرة وشعوبها من الكرة الأرضية. هل تعلمون أن عملكم هذا ألغى أي أهمية لأي تحالف معكم، ماذا ستفعلون في حالة أي اعتداء نووي من جارتنا (المحكومة من عدة رؤوس كل واحد منها في اتجاه)؟ ستغادرون كما غادرتم فيتنام والعراق وأفغانستان.

الدولة التي سمحتم لها بالانضمام للنادي النووي، لديها إقليم عربي سني مضطرب مطل على الخليج يطالب بالحكم الذاتي والنظام يقمعه بقسوة. هل تعلمون كم يبعد هذا الإقليم عن أحد المفاعلات النووية؟ بضعة كيلومترات. هل تعلمون أن هذه الدولة يتم حكمها من أربعة رؤوس، وأنتم تفاوضتم مع أحدها فقط، وبحكم قربنا ومعرفتنا بهذا النظام، فإن الرؤوس الثلاثة الباقية غير راضية عن اتفاقكم هذا ولن تنفذه.

وهي كذلك فسيفساء مكونة من عدة أقليات إثنية قد تتفكك في أي لحظة، فقط اسألوا عن «الخروف الأسود» أو أذربيجان الجنوبية حتى تعرفوا فداحة ما فعلتم. هذا الإقليم الذي يشكل 15بالمئة من مساحة إيران تطالب به دولة أذربيجان، بل إن مرشد الثورة نفسه أذري الأصل. أمور كثيرة تجعلنا نعتقد أن ما قمتم كارثة سيكون لها تداعيات خطيرة علي إقليمنا الخليجي. باختصار، لقد خذلتمونا..

نقطة أخيرة: ماذا ستفعل إيران بالمخلفات النووية؟ ستدفنها في أقصى منطقة حدودية لها ملاصقة لأراضينا، إنه الكرم الفارسي يا سادة.


كاتب كويتي

9