ما يخبرنا به مرضى الزهايمر

الخميس 2016/12/29
دراسة خصوصية لمرض الزهايمر

باريس- يتولى كتاب “ما يخبرنا به مرضى الزهايمر” دراسة خصوصية هذا المرض وأعراضه، لكنه يركز أيضا على كل ما يتعلق بنفسية المريض وما على أهله والمحيطين به معرفته وفعله.

يدعو مؤلف الكتاب، الفرنسي لويس بلوتون، وهو أستاذ جامعي متخصص في علم نفس الشيخوخة في جامعة لوميار بليون الفرنسية، إلى إحاطة نفسية المصاب بالزهايمر.

ويركز الكتاب أيضا على أهمية عاملي العاطفة والاتصال في حياة مريض الزهايمر. فالمصابون بهذا المرض يجدون صعوبة بالغة في التعبير عن مشاعرهم بشكل دقيق، حتى إن كانوا يعانون من الألم.

ولذلك فإنهم يحتاجون إلى طريقة معينة في التعامل معهم وسؤالهم عما يشكون منه أو يحتاجون إليه.

لذلك يوصي المتخصصون أقارب المريض بالانتباه إلى تصرفاته وردود أفعاله، بهدف اكتشاف ما إذا كانت ملامح وجهه مثلا تتغير عند القيام بحركات معينة أو إصابته بالشد العضلي في أحد مواضع جسمه.

17