مبابي.. لغز محير أرق كبار أوروبا للتعاقد معه

جدل كبير يطرحه النجم الشاب لفريق موناكو الفرنسي كيليان مبابي الذي حيّر اسمه في الموسم الماضي نادي الإمارة الفرنسية، في سوق الانتقالات الصيفية حيث يتصارع كبار الدوري الإنكليزي على ضمّه دون أن يفقدوا الأمل في الفوز بالتعاقد معه.
الأربعاء 2017/07/12
جوهرة ثمينة

سيدني - أعلن الفرنسي مدرب أرسنال الإنكليزي لكرة القدم أرسين فينغر أنه لم يفقد الأمل ولا يزال مهتما بضم المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي الذي تألق مع فريقه موناكو في الموسم الماضي.

وقاد مبابي فريقه موناكو إلى إحراز لقب الدوري الفرنسي للمرة الأولى منذ العام 2000، كما لعب دورا بارزا في وصوله إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا قبل الخروج أمام يوفنتوس الإيطالي.

ودفع تألق المهاجم الفرنسي الشاب (18 عاما) بالأندية الأوروبية الكبيرة إلى الاهتمام به، إذ تشيد وسائل الإعلام بالعروض الخيالية من ريال مدريد الإسباني وباريس سان جرمان الفرنسي ومانشستر يونايتد الإنكليزي لفائدة موناكو قصد التخلي عنه.

وأشار فينغر إلى أنه يهتم دائما بالمواهب الشابة بقوله “إنه لاعب عندما يستيقظ في الصباح يمكنه اختيار المكان الذي يريد الذهاب إليه. لا يملك الكثير من اللاعبين هذا الحظ”.

وتابع المدرب المخضرم أثناء جولة إعدادية للموسم الجديد في سيدني “أعتقد أن لا أحد يمكنه القول إنه ليس مهتما بلاعب من هذا النوع، فهو يملك مهارة كبيرة في سن الثامنة عشرة جعلت جميع الأندية تهتم به”.

وكان الروسي دميتري ريبولوفليف مالك نادي موناكو أوضح قبل فترة أنه لا يمكن الاحتفاظ بلاعب يرغب في الرحيل عن النادي، ملمحا إلى إمكانية التخلي عن مبابي في حال أراد ذلك.

وكشف فينغر أيضا اهتمامه بزميل مبابي في موناكو توماس ليمار كمهاجم داعم لألكسندر لاكازيت الذي ضمه أرسنال الأسبوع الماضي من ليون مقابل 60 مليون يورو (68 مليون دولار) في صفقة قياسية للناديين.

لكن المدرب الفرنسي لم يقدم تفاصيل إضافية في هذا الخصوص بقوله “إنها شائعات فقط في الوقت الحالي وليس هناك أي شيء ملموس فعلا بشأن التوقيع. إنه لاعب كنا نتابعه، ولكن الباقي شائعات فقط”.

أرسين فينغر: أعتقد أن لا أحد يمكنه القول إنه ليس مهتما بلاعب من هذا النوع

قيمة ثابتة

أكد فينغر أن مهاجمه أليكسيس سانشيز (28 عاما) سيبقى في صفوف الفريق، متوقعا أن يمدد عقده الذي ينتهي الموسم المقبل.

وتبدي أندية عدة منها بايرن ميونيخ الألماني ومانشستر سيتي الإنكليزي اهتماما كبيرا بضم النجم التشيلي سانشيس. وذكرت تقارير صحافية أن النادي اللندني تلقى عروضا تصل إلى 90 مليون يورو (103 مليون دولار) للتعاقد معه.

وقال مدرب أرسنال في هذا الصدد “اللاعبون لديهم عقود ونتوقع أن يحترموها، وهذا ما نريده”، مضيفا “أنه (سانشيز) يضيف قيمة رائعة إلى الفريق وأعتقد أيضا أنه يحب النادي كثيرا”.

ومدد فينغر أواخر مايو الماضي عقده مع أرسنال حتى نهاية موسم 2019 برغم النتائج المخيبة للفريق في دوري الموسم الماضي وفشله في حجز بطاقة التأهل لدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ نحو 20 عاما، حيث سيشارك في الدوري الأوروبي “يوروباليغ” بعد حلوله خامسا.

وأظهر المدرب القيدوم لأرسنال انفتاحا على تعاقدات جديدة بتأكيده “أنا منفتح على بعض التعاقدات، ولكن إيجاد اللاعبين لتقوية الفريق ليس أمرا سهلا لأن لدينا لاعبين على مستوى عال”.

وأضاف “هناك طريقتان للتطور: تحليل ما قمنا به في الموسم الماضي إن كان جيدا أم لا وضرورة الرفع منه وتحسينه، وجلب بعض اللاعبين الجدد إلى الفريق، وأعتقد أنه في الوقت الحالي من المهم بالنسبة إلينا تحليل ما حصل في الموسم الماضي ومعرفة أين يمكننا التحسن. أنا أركز على هذا الأمر حاليا”.

وتطرق فينغر في حديثه عن لاعبه الجديد لاكازيت قائلا “ستكون بدايته مع الفريق هنا (في سيدني)، حيث يلعب أرسنال مباراة ودية ضد سيدني كلوب الخميس، كما أشار إلى أن اللاعب الآخر البوسني سياد كولاشيناتس قد يشارك أيضا.

ويخوض أرسنال مباراة ودية ثانية ضد وسترن سيدني وندررز السبت القادم. ونفى الفرنسي أرسين فينغر ما تردد حول طلب التشيلي أليكسيس سانشيز الرحيل عن صفوف أرسنال.

ركيزة أساسية

ارتبط اسم سانشيز خلال الفترة الماضية بالرحيل عن صفوف المدفعجية، خاصة عقب فشله في التوصل إلى اتفاق مع إدارة النادي حول زيادة راتبه الأسبوعي.

وتلقى سانشيز اهتماما من مانشستر سيتي الإنكليزي وبايرن ميونيخ الألماني خلال الفترة الحالية ولكنه لم يحسم وجهته حتى الآن.

وقال فينغر “لا.. سانشيز لم يطلب الرحيل”. وأضاف “الطريقة الأسهل لقيادة اللاعبين في العام الأخير من عقودهم، تكون عبر الاهتمام بتقديم أفضل ما لديهم”.

خطوة إيمري تعد تطورا جديدا في تفاوض الفريق الباريسي مع مبابي، وذلك بعد الجلسة التي عقدها أيضا كل من ناصر الخليفي رئيس النادي وذراعه اليمنى أنتيرو هنريكي المدير الرياضي

ولم يتواجد سانشيز برفقة بعثة المدفعجية التحضيرية، نظرا لقضائه فترة الإجازة الصيفية عقب خوضه بطولة كأس العالم للقارات مع منتخب بلاده، حيث حصد منتخب تشيلي المركز الثاني بعد خسارة النهائي أمام المنتخب الألماني.

وفي سياق متصل بموضوع اهتمام أرسنال بالنجم الفرنسي مبابي تدخل أوناي إيمري المدير الفني لباريس سان جرمان في مسلسل الجدل المثار حول الصفقة المحتملة خلال فترة الانتقالات الصيفية بالتعاقد مع كيليان مبابي مهاجم موناكو ومنتخب فرنسا.

وأشارت تقارير صحافية فرنسية إلى أن إيمري عقد جلسة مع ويلفريد مبابي والد اللاعب خلال الأسبوع الماضي وشرح له خطته في الموسم الجديد، والتي سيكون مهاجم موناكو ركيزة أساسية فيها.

وتعد خطوة إيمري تطورا جديدا في تفاوض الفريق الباريسي مع مبابي، وذلك بعد الجلسة التي عقدها أيضا كل من ناصر الخليفي رئيس النادي وذراعه اليمنى أنتيرو هنريكي المدير الرياضي.

وأكدت التقارير أن إدارة النادي الباريسي وضعت كيليان مبابي على رأس الصفقات المطلوبة هذا الصيف، وأنها بصدد مواصلة مساعيها الجادة لإتمام الصفقة بأي ثمن.

23