مباحثات معمقة بين كاميرون وهولاند بشأن الملف السوري

الأربعاء 2015/09/23
هولاند وكاميرون يتبادلان وجهات نظرهما في ما يخص سوريا وليبيا

لندن- اكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون خلال لقائهما مساء الثلاثاء في تشيكيرز بوسط انقلترا "ضرورة تفعيل العملية السياسية" في سوريا، بحسب ما افاد مصدر في الاليزيه.

وقال المصدر في الرئاسة الفرنسية ان هولاند وكاميرون "اتفقا على ضرورة تفعيل العملية السياسية وابديا رغبتهما في العمل سويا" في ما يتعلق بالملف السوري.

واستقبل كاميرون هولاند في مقر الاقامة الصيفي لرئيس الوزراء البريطاني في وسط انقلترا حيث اجريا مباحثات استمرت قرابة ساعة، بحسب المصدر نفسه.

ولفت المصدر الى ان الزعيمين اجريا "مباحثات معمقة ومفصلة عرضا خلالها وجهات نظرهما ولا سيما في ما خص سوريا وليبيا".

من جهتها اعلنت رئاسة الوزراء البريطانية في بيان ان كاميرون وهولاند اتفقا على ان "جزءا كبيرا من الرد على ازمة اللاجئين يجب ان يكون في ايجاد حل للوضع في سوريا".

وشدد الزعيمان على ضرورة ان تقر القمة الاوروبية الطارئة في بروكسل الاربعاء "تقديم مساعدة للدول المجاورة لسوريا لتمكين المزيد من اللاجئين من البقاء فيها".

ووصف المصدر الفرنسي "بالخطوة المهمة" تبادل وجهات النظر بين كاميرون وهولاند حول سوريا وليبيا حيث يؤدي غياب الاستقرار الى تفاقم اسوأ ازمة للاجئين في اوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وكانت دول الاتحاد الاوروبي وافقت على تقاسم 120 الف لاجىء على الرغم من المعارضة الشديدة لدول اوروبا الشرقية والوسطى.

وقال الناطق باسم كاميرون ان رئيس الوزراء البريطاني والرئيس الفرنسي اتفقا على انه "على الدول الاوروبية ان تبذل مزيدا من الجهود من اجل اعادة الذين لا يملكون اسباب اللجوء الى بلدانهم".

واضاف ان كاميرون "اكد دعم بريطانيا للجهود الفرنسية من اجل التوصل الى اتفاق حول المناخ" في المؤتمر المقبل للامم المتحدة في باريس.

وبعد الاجتماع رافق كاميرون ضيفه في جولة على ارجاء المقر الصيفي، قبل ان يستضيفه مجددا على عشاء عمل تباحثا فيه خصوصا في مطالب بريطانيا ادخال اصلاحات على الاتحاد الاوروبي قبل استفتاء حول عضوية بريطانيا فيه في 2017.

وقال المصدر الفرنسي ان كاميرون يأمل في تغييرات في مجالات عدة بينها المنافسة في اوروبا وصلاحيات البرلمانات الوطنية والعلاقات في منطقة اليورو وحق مواطني اي دولة في الحصول على اعانات اجتماعية في دولة اخرى. واضاف انهما "اتفقا على ان عدة امور يمكن تسويتها بدون اعادة لنظر في المعاهدات".

وبحث كاميرون وهولاند في الوضع في روسيا واوكرانيا. وقال المصدر الفرنسي انهما اتفقا على اهمية تطبيق اتفاق السلام الذي وقع في فبراير الماضي في العاصمة البيلاروسية مينسك. وصباح الاربعاء سيتناول الزعيمان فطورهما سويا وسيشكل ذلك مناسبة "لاستعراض" محادثاتهما.

1