مبادرة إماراتية مرشحة لجوائز التميز بلندن

اللجنة المحكّمة لجوائز التميّز الدولية تختار مبادرة "لغتي" نظير جهودها الملموسة في سبيل تأسيس واقع متقدم لدعم تعليم الأجيال الجديدة للغة العربية.
الثلاثاء 2018/03/13
المبادرة حققت حضورا واضحا على المستوى العربي والعالمي

الشارقة- اختارت اللجنة المحكّمة لجوائز التميّز الدولية 2018 مبادرة “لغتي” -المبادرة الساعية إلى دعم التعليم باللغة العربية بوسائل ذكية لأطفال وطلاب مدارس الشارقة- ضمن قوائمها النهائية عن فئة “المبادرات التعليمية” في الجائزة التي يقدمها معرض لندن للكتاب بالتعاون مع اتحاد الناشرين البريطانيين.

وكانت “لغتي” المبادرة العربية الوحيدة التي وصلت إلى قائمة الترشّحات، نظير جهودها الملموسة في سبيل تأسيس واقع متقدم لدعم تعليم الأجيال الجديدة للغة العربية، إلى جانب مبادرات مختلفة من كندا وأستراليا على صعيد الفئة ذاتها، حيث سيتم الإعلان عن الفائزين في حفل يقام على هامش فعاليات الدورة الـ47 لمعرض لندن للكتاب الذي يقام خلال الفترة من 10 إلى 12 أبريل المقبل.

وتستضيف الجائزة في قائمتها القصيرة 27 دولة وتضم 17 فئة خاصة بالإنجازات المميزة على المستوى الثقافي والمعرفي، بما فيها مجالات النشر الدولي وبيع الكتب والنشر الأكاديمي والعلمي، إلى جانب نشر كتب الأطفال والترجمة الأدبية والإبداع الرقمي.

وذكرت بدرية آل علي، مدير مبادرة لغتي، أن المبادرة استطاعت أن تحقق حضورا واضحا على المستوى العربي والعالمي، حيث يعكس ترشحها لجائزة تعتبر من أهم جوائز التميز في العالم، أهميتها ومكانتها على صعيد رفد الأجيال الجديدة بمضامين أكثر حداثة وتطورا لتعلّم لغتهم الأم.

وأضافت أن هذا الإنجاز يحسب لإمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة التي نجحت في بناء قاعدة عملية للنهوض بمعارف وثقافة الأجيال الجديدة، وجاء هذا الترشّح ثمرة للجهود والعمل المتواصل الذي استمر منذ انطلاق المبادرة في عام 2013.

14