مبادرة "نحن هنا" فرصة إعلامية لدعم رواد الأعمال من الشباب

الجمعة 2015/01/30
أحمد عبد القادر: الكثير من المشاريع العربية الناشئة لم يتم تسليط الضوء عليها

القاهرة- أطلقت البوابة العربية للأخبار التقنية، مبادرة إعلامية جديدة تحت عنوان “نحن هنا” لدعم الشركات والمشاريع العربية الناشئة ورواد الأعمال العرب الذين لم يحظوا بفرص جيدة للظهور الإعلامي.

وتأتي هذه المبادرة لمساعدة رواد الأعمال العرب من مؤسسي المشاريع التقنية الرائدة في إيصال رسائلهم إلى الشريحة المستهدفة عبر وسائل الإعلام، وبالتالي تعزيز الظهور الإعلامي لرواد الأعمال والمشاريع الواعدة في العالم العربي.

وقد تم استيحاء عنوان المبادرة “نحن هنا” تلبية لنداءات رواد الأعمال العرب والمشاريع العربية الناشئة، والتي تطالب بتسليط الضوء إعلاميا عليهم.

وقال أحمد عبدالقادر، المؤسس والرئيس التنفيذي لموقع البوابة العربية للأخبار التقنية: “في ظل مؤشرات النمو الحالي والمتوقع لمفهوم ريادة الأعمال في العالم العربي بشكل عام، وغياب الممارسات الإعلامية الفاعلة عن البعض والتي تسهم في تعزيز الظهور الإعلامي للشركات الناشئة، قررنا أن نكون المبادرين في الوصول إليهم وتسليط الضوء على مشاريعهم”.

"نحن هنا" لدعم الشركات والمشاريع العربية الناشئة

وأضاف: “تعتبر البوابة العربية للأخبار التقنية اليوم المنبع الأساسي لأخبار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العالم العربي، لاسيما وأن لديها خدمة إخبارية مخصصة أيضا لوسائل الإعلام الرائدة، فضلاً عن أنها منصة إخبارية متخصصة تحظى بأكثر من مليون ونصف المليون زيارة شهريا، وبالتالي لديها القدرة والإمكانية على دعم رواد الأعمال العرب عبر تسليط الضوء على مشاريعهم إعلاميا، فضلا عن إرشادهم إلى أفضل الممارسات في هذا المجال”.

وخصصت البوابة صفحة على موقعها لمبادرة “نحن هنا”، والتي تتضمن بعض الإرشادات الرئيسية التي تسهل عملية التواصل مع الموقع من قبل رواد الأعمال وشركات العلاقات العامة، وتساعد فريق التحرير على إعداد مواد إعلامية وتحريرية ذات قيمة من شأنها أن تحظى باهتمام وسائل الإعلام العربية الرائدة.

واختتم قائلا: “هناك الكثير من المشاريع العربية الناشئة التي لم يتم تسليط الضوء عليها إعلاميا بالرغم من أنها تحمل أفكارا مبتكرة، وفي كثير من الحالات يرجع السبب في ذلك إلى عدم التواصل الفاعل والاحترافي مع وسائل الإعلام. ولعل مبادرتنا تسهم في مساعدة المبدعين على إيصال أفكارهم”.

18