مبادلة تستثمر في مشروع وايمو للقيادة الذاتية

شركة مبادلة للاستثمار الإماراتية تعزز رهانها على تكنولوجيا المستقبل عبر تمويل مشروع شركة وايمو.
الجمعة 2020/05/15
استثمار في شركات التكنولوجيا

اقتربت شركة مبادلة للاستثمار الإماراتية من تحقيق أولى خطواتها الاستثمارية في الذكاء الاصطناعي بعد بالانضمام إلى تحالف يضم مجموعة من الشركات وصناديق عالمية في مشروع شركة وايمو الأميركية لتطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية، والتي جمعت تمويلات خارجية لأول مرة منذ تأسيسها.

 أبوظبي - عززت شركة مبادلة للاستثمار الإماراتية رهانها على تكنولوجيا المستقبل عبر تمويل مشروع شركة تكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة وايمو التابعة لمجموعة ألفابيت الشركة الأم لشركة خدمات الإنترنت غوغل العملاقة.

وقالت الشركة الناشئة إنها تمكنت من جمع 3 مليارات دولار في أول جولة لجذب مستثمرين من خارج مجموعة ألفابيت. وكانت وايمو قد أعلنت مطلع مارس الماضي عن أول جولة لجذب مستثمرين من خارجها، مثل شركة سيلفر ليك ومجلس التخطيط الاستثماري لصندوق التقاعد الكندي ومبادلة وماغنا إنترناشيونال وأندرسن هورفيتس وأوتو نيشن إلى جانب ألفابيت.

وتم توسيع نطاق الطرح لضم مجموعة جديدة من المستثمرين ومنها صناديق الاستثمار التي تديرها شركة تي.روي برايس أسوشيتس وبيري كريك كابيتال وفيدليتي مانجمنت وريسيرش كومبانيز. 

وانضمت مبادلة إلى التحالف من الشركات، لاستثمار نحو 2.25 مليار دولار في المشروع في بادئ الأمر، لكن المسؤولين في وايمو زادوا من سقف العرض للحصول على تمويل أكبر.

وكان نائب الرئيس التنفيذي ‪ لمبادلة وليد المهيري قد قال في وقت سابق إن “مبادلة تمكنت من بناء محفظة استثمارية قوية في شركات التكنولوجيا التي تساهم في تحقيق تحولات في قطاعات عالمية جوهرية”.

وأضاف “تنسجم شراكتنا مع شركة ألفابت واستثمارنا في وايمو مع قناعتنا حول أهمية تكنولوجيا القيادة الذاتية في إحداث نقلة هامة ونوعية في قطاع النقل والمواصلات”.

وأوضح المهيري، الذي يرأس قطاع الاستثمارات البديلة والبنية التحتية في مبادلة، أن الخطوة تمثل فرصة للاستثمار في أحد أقوى الفرق الإدارية والفنية في القطاع التكنولوجي مع إحدى أبرز الشركات الرائدة عالميا.

ويأتي استثمار مبادلة عقب نجاح وايمو في تحقيق إنجازات تشغيلية وتقنية عالية. وقال الرئيس التنفيذي المشارك في سيلفر ليك إيجون دوربان، إن “وايمو تحتل موقع الريادة عالميا في تكنولوجيا القيادة الذاتية، وهي الشركة الوحيدة التي توفر خدمات نقل الركاب بواسطة سيارات ذاتية القيادة، وتحقق نجاحا كبيرا في نشر هذه التجربة”.

وحتى الآن ظلت وايمو وهي من أبرز الشركات في مجال تكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة في العالم تعتمد على تمويل الشركة الأم ألفابيت.

من أبرز الشركات في مجال تكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة
من أبرز الشركات في مجال تكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة

وتقول الشركة إنها بالأموال الجديدة ستسرع خطة استخدام تقنيات القيادة الذاتية التي طورتها على نطاق تجاري حيث تعتقد أن الطلب على السيارات ذاتية القيادة سيزداد في عالم ما بعد جائحة فايروس كورونا المستجد.

ونقلت وكالة بلومبرغ عن الرئيس التنفيذي للشركة جون كرافيسك قوله إن “أزمة كورونا أكدت كيف يمكن لتكنولوجيا القيادة الذاتية أن توفر وسيلة نقل شخصية أو خدمة توصيل للمنازل آمنة ونظيفة”.

وتشير التقديرات إلى أن وايمو كلفت ألفابيت حتى الآن حوالي مليار دولار ولم تحقق عائدا ملموسا نظرا لضعف الاستخدام التجاري لتقنياتها، حيث يتم استخدام سياراتها ذاتية القيادة كسيارة أجرة في ضواحي فونيكس بولاية أريزونا الأميركية.

وتعتزم الشركة الناشئة استئناف تجارب سياراتها خلال الأسبوع الحالي بعد أن أوقفت تشغيل أسطول سياراتها ذاتية القيادة في مارس الماضي استجابة لأوامر الإغلاق في الولايات المتحدة لاحتواء الفايروس.

وكانت وايمو تنفذ ما بين ألف وألفي رحلة أسبوعيا باستخدام سياراتها ذاتية القيادة في أريزونا قبل تفشي الفايروس وأن ما بين 5 و10 في المئة من هذه الرحلات كانت تتم دون وجود سائق خلف عجلة القيادة للتدخل في حال الضرورة.

وقام المهندسون والفنيون في مصنع الشركة بمدينة ديترويت، وهو أول مصنع في العالم مخصص للإنتاج التجاري لسيارات القيادة الذاتية من المستوى الرابع، بشحن أولى المركبات ذاتية القيادة وتشمل سيارات كهربائية وشاحنات مزودة بالجيل الخامس من الأجهزة بتقنيات استشعار عالية الأداء.

ودخلت وحدة الاستثمار في الشركات الناشئة التابعة لمبادلة في العديد من الاستثمارات مع صناديق استثمارية تكنولوجية في الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط خلال الأشهر الماضية، ضمن استراتيجية توسعية للاستثمار في المستقبل.

وضخت مبادلة في ديسمبر الماضي استثمارا بقيمة 150 مليون دولار في شركة جلوفو الإسبانية الناشئة لتوصيل الطلبات.

11