مبادلة تعزز جاذبية أبوظبي كوجهة للسياحة العلاجية

مذكرة التفاهم مع شركة نيرفانا تركز على سبل استقطاب الزوار المحتملين من دول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وروسيا والصين والهند.
الثلاثاء 2019/08/27
وجهة للسياحة العلاجية

 أبوظبي - وسعت حكومة أبوظبي من آفاق خططها المتعلقة بتعزيز دور السياحة العلاجية كأحد أبرز عوامل تنويع الاقتصاد المحلي في المستقبل.

وأبرمت مبادلة للرعاية الصحية التابعة لشركة مبادلة للاستثمار (مبادلة) مذكرة تفاهم مع شركة نيرفانا للسفر والسياحة للارتقاء بالمبادرات والمشاريع الرامية إلى تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة رئيسية في هذا المجال في المنطقة.

وتراهن أبوظبي على الاتفاقية لجعل الإمارة الخيار الأول للمرضى الإقليميين والدوليين بما ينسجم مع أحد المحاور الرئيسية لرؤية أبوظبي 2030.

وبموجب مذكرة التفاهم، تركز مجالات التعاون بين الجانبين على سبل استقطاب الزوار المحتملين من دول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وروسيا والصين والهند.

وإلى جانب ذلك سيتم إطلاق باقات وعروض خدمات مشتركة شاملة لتشجيع السياحة الطبية واستكشاف فرص التسويق والأعمال المشتركة.

ونسبت وكالة أنباء الإمارات لرئيس مبادلة للرعاية الصحية عبدالله الشامسي قوله إن “مذكرة التفاهم تعمل على ضمان حصول المرضى على أعلى المعايير سواء في ما يتعلق بالخدمات العلاجية والطبية أو عروض السفر”.

وأضاف “هذا الأمر يصب في نهاية المطاف في صالح إمارة أبوظبي ويعزز مكانتها كوجهة رئيسية مفضلة لخدمات الرعاية الصحية”.

عبدالله الشامسي: الاتفاقية مع نيرفانا ستضمن تقديم أعلى معايير الخدمات الطبية
عبدالله الشامسي: الاتفاقية مع نيرفانا ستضمن تقديم أعلى معايير الخدمات الطبية

وأوضح أن استراتيجيات الحكومة القائمة على تقديم الدعم والتركيز على الجمع بين خدمات الرعاية الطبية عالمية المستوى والمقومات السياحة الاستثنائية في أبوظبي ساهمت في وضع إطار شامل يتيح للجهات الرائدة في القطاعين العام والخاص تعزيز أوجه التعاون.

وتشكل الاتفاقية بداية مرحلة جديدة من الاتفاقيات التي تنوي مبادلة للرعاية الصحية عقدها لتعزيز النمو المستدام في مجال السياحة الطبية بما يتماشى مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.

وقال علاء العلي، الرئيس التنفيذي لنيرفانا، إن “الاستثمارات الكبيرة التي ضختها حكومة أبوظبي بهدف تشجيع السياحة الطبية ساهمت في تحقيق نتائج إيجابية وملموسة على مستوى القطاع، وانعكس ذلك على قطاع السفر والسياحة ووفر العديد من الفرص الجيدة”.

ولفت إلى أن مثل هذه الشراكات بين الجهات الحكومية المسؤولة عن خدمات الرعاية الصحية وشركات القطاع الخاص تسهم في جعل أبوظبي مقصدا عالميا للسياحة العلاجية.

وأوضح أن هناك العديد من العوامل التي تؤهل أبوظبي لتصبح واحدة من أكثر الوجهات السياحية العلاجية تطورا واستدامة في العالم.

ومن بين تلك العوامل الموقع الاستراتيجي والمرافق الطبية العالمية والخبرات الفنية والبشرية الطبية من أنحاء العالم، إلى جانب التشريعات والقوانين والازدهار الاقتصادي والسياحي والبنية التحتية المتطورة.

وتظهر التقديرات الرسمية أن إمارة أبوظبي تستقبل سنويا حوالي 16 ألف زائر لتلقي العلاج من ثمانين بلدا، الأمر الذي يؤكد الأهمية المتزايدة التي تكتسبها الإمارة.

ويجسد التعاون الجديد بين مبادلة ونيرفانا مثالا مميزا جديدا للشراكات الناجحة بين الجهات العاملة في قطاعي الرعاية الصحية والسياحة وذلك بعد اتفاقية التعاون التي وقعتها دائرة الصحة بأبوظبي ودائرة الثقافة والسياحة في الإمارة والتي أثمرت عن إطلاقهما منصة رقمية للسياحة العلاجية.

وتتيح المنصة للراغبين في زيارة الإمارة بقصد الحصول على الخدمات العلاجية إمكانية الاستفادة من باقة من الخدمات والمنتجات المتكاملة التي يحتاجون إليها بدءا من اللحظة التي يقررون فيها زيارة أبوظبي وحتى تعافيهم ومغادرتهم لها بما في ذلك خدمات الحصول على تأشيرات الزيارة والإقامة.

وتشمل شبكة مبادلة للرعاية الصحية العديد من مرافق ومراكز الرعاية الطبية بأعلى المعايير الدولية مثل مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي وهيلث بوينت ومركز إمبريال كوليدج لندن للسكري والمختبر المرجعي الوطني ومركز أبوظبي للتطبيب عن بعد ومركز العاصمة للفحص الصحي ومركز أمانة للرعاية الصحية.

وتمتلك مبادلة للرعاية الصحية خططا للتوسع المستمر بغية تقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية لتلبية الاحتياجات المتزايدة من المرضى المحليين والإقليميين والدوليين.

10