مباراة شالكه تحدد مصير بوش مع بوروسيا دورتموند

الجمعة 2017/11/24
ستكون مباراة مصيرية

برلين – يدرك بيتر بوش المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي بوروسيا دورتموند الألماني جيدا أن نتيجة مباراة فريقه أمام ضيفه شالكه السبت ستحدد مستقبله مع الفريق. وقال بوش “أعلم أنه يتعيّن علينا أن نتغلب على شالكه من أجل منصبي أيضا”.

جاء هذا التصريح عقب خسارة الفريق الثلاثاء 1-2 أمام ضيفه توتنهام الإنكليزي في دوري أبطال أوروبا. وبعد غياب طويل تمكّن بيير إيميرك أوباميانغ من التسجيل مجددا لفريق دورتموند ولكن هاري كين وسون هيونغ مين حسما الأمر لتوتنهام في الشوط الثاني.

ويدخل فريق دورتموند مباراة شالكه محققا انتصارا وحيدا فقط في آخر تسع مباريات في كل المسابقات، وهو الفوز على فريق ماجديبورغ، المنافس بالدرجة الثالثة، في كأس ألمانيا. وودع بوروسيا دورتموند منافسات دوري الأبطال وابتعد عن صدارة ترتيب الدوري الألماني حيث يتأخر عن فريق بايرن ميونيخ، المتصدر، بفارق تسع نقاط بسبب الخسارة في أربع مباريات من آخر خمس.

ولجعل الأمور أسوأ، يتفوق شالكه على فريق دورتموند في جدول الترتيب للمرة الأولى في آخر عامين ونصف العام، حيث يحتل المركز الثاني ولم يهزم في آخر ست مباريات.

وتمكّن دومينيكو تيديسكو المدرب الجديد لشاكله من جعل الفريق منافسا على المقاعد الأوروبية، بينما يجد بوش نفسه في مشكلة كبيرة منذ تولي تدريب الفريق في الصيف قادما من أياكس الهولندي لخلافة توماس توشيل.

واضطر فريق دورتموند للعب بأداء دفاعي سيء من جانب كل خطوط الفريق، وهو الأمر الذي استمر أيضا في مباراة الثلاثاء على الرغم من أن بوش دفع بتشكيلة دفاعية أكثر.

وقال المهاجم ماريو غوتزه “ببساطة، يجب علينا الدفاع بشكل أفضل كفريق وكل منا يجب أن يتحمل مسؤولية هذا. شيء كهذا لا يجب أن يتم السماح له بالحدوث كل ثلاثة أيام”.

وقال بوش إن فريقه يفقد الثقة كلما استمر الأداء السيء، وأكد “ببساطة يجب أن نفوز″ بمباراة الديربي. وأضاف بوش “مباراة الديربي هي أفضل شيء ممكن أن يحدث لنا. الكل يعرف أهميتها بالنسبة إلى جماهيرنا أيضا”.

الخبر السار

الخبر السارّ لفريق دورتموند هو أنه لم يخسر في آخر خمس مباريات بالديربي، ويرجع آخر فوز حققه شالكه في مدينة دورتموند لأكثر من خمس سنوات وبالتحديد في أكتوبر 2012. الفوز بمباراة الديربي سيجعل الجميع في دورتموند ينسى الماضي الأليم.

وقال غونزالو كاسترو لاعب خط الوسط “يمكنك أن ترى أننا بحاجة للفوز. إذا حففنا انتصارا على شالكه، سيتبخر ألم الأسبوع الماضي سريعا”. في نفس الوقت، يفكر قائد الفريق مارسيل شميلتزر في الجماهير التي طالبت بتحقيق الفوز في الديربي عقب نهاية مباراة الثلاثاء. وقال شميلتزر “يجب أن نرد الجميل للجماهير التي واصلت دعمنا”.

ومن ناحية أخرى يحل بايرن ميونيخ ضيفا ثقيلا على بوروسيا مونشنغلادباخ في مهمة صعبة نسبيا بالنظر إلى صحوة أصحاب الأرض في الآونة الأخيرة والعروض التي يقدمونها وخوّلت لهم الارتقاء إلى المركز الرابع. ويطمح بايرن ميونيخ إلى مواصلة سلسلة انتصاراته المتتالية بقيادة مدربه الجديد القديم يوب هاينكيس والذي لم يخسر معه أي نقطة حتى الآن في البوندسليغا في 5 مباريات خاضها معه منذ استلامه المهمة خلفا للإيطالي كارلو أنشيلوتي المُقال من منصبه مطلع أكتوبر الماضي.

فريق بايرن ميونيخ المتصدر يطمح إلى مواصلة سلسلة انتصاراته المتتالية بقيادة مدربه الجديد القديم يوب هاينكيس

نجاح مبهر

حقق هاينكيس العائد للمرة الرابعة (1987-1991، 2009، 2011-2013)، نجاحا مبهرا مع النادي البافاري في مختلف المسابقات، وفضلا عن العلامة الكاملة في الدوري، حقق الأمر ذاته في 3 مباريات في مسابقة دوري أبطال أوروبا آخرها الأربعاء على إندرلخت البلجيكي 2-1، وقاده إلى ثمن النهائي وبات أول مدرب ألماني يحقق 8 انتصارات متتالية في المسابقة القارية الأم.

وقاد هاينكيس بايرن ميونيخ إلى الثلاثية التاريخية عام 2013، وقتها حقق 5 انتصارات متتالية من الدور ربع النهائي حتى المباراة النهائية (فاز على يوفنتوس الإيطالي بنتيجة واحدة 2-0 ذهابا وإيابا، ثم برشلونة الإسباني 4-0 ذهابا و3-0 إيابا في دور الأربعة، وبوروسيا دورتموند 2-1 في المباراة النهائية). كما قاده إلى الدور الثاني لمسابقة الكأس المحلية بفوزه على لايبزيغ بركلات الترجيح 5-4 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

في المقابل، يعوّل بوروسيا مونشنغلادباخ على عاملي الأرض والجمهور لفرملة الفريق البافاري وإلحاق الخسارة الثانية به والأول بإشراف هاينكيس الذي دافع عن ألوانه كلاعب في مناسبتين (1964-1967 و1970-1978) وقاد إدارته الفنية في مناسبتين أيضا (1979-1987 و2006-2007).

ولعب هاينكيس مع مونشنغلادباخ في فترته الذهبية التي شهدت تتويجه باللقب المحلي 4 مرات أعوام 1971 و1975 و1976 و1977 والكأس المحلية عام 1973 وكأس الاتحاد الأوروبي عام 1975، علما بأنه خسر معه كمدرب نهائي المسابقة الأخيرة موسم 1979-1980.

23