مباراة مصر ضد توغو اختبار جدي للفراعنة

طموح البدري يتحدى خبرة لوروا لتصحيح المسار.
السبت 2020/11/14
قوة ضاربة

يدخل منتخب مصر اختبارا محفوفا بالمخاطر في مواجهة ضيفه توغو، اليوم السبت، بملعب القاهرة الدولي، في الجولة الثالثة للمجموعة السابعة بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية. ويبحث الفراعنة عن تصحيح المسار مبكرا.

القاهرة – يخوض المنتخب المصري مواجهة صعبة أمام توغو اليوم السبت على ملعب القاهرة في الجولة الـ3 من المجموعة الـ7 ضمن التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2022 بالكاميرون. ويحتل الفراعنة المركز الثالث في المجموعة برصيد نقطتين بينما يحتل منتخب توغو المركز الرابع بنقطة واحدة. ويبحث الفراعنة عن تصحيح المسار مبكرا وحصد أول انتصار مع المدير الفني الجديد حسام البدري، بعد بداية متواضعة في مشوار التصفيات، شهدت التعادل مع كينيا بهدف لكل منهما بملعب برج العرب، ثم التعادل مع جزر القمر بالجولة الثانية خارج الديار. وعانى منتخب مصر من تراجع كبير في الفترة الأخيرة منذ تأهله لمونديال 2018، فالفراعنة ودعوا المونديال مبكرا من مرحلة المجموعات، ثم رحل الأرجنتيني هيكتور كوبر وتولى المكسيكي خافيير أجيري المهمة وودع كأس الأمم الأفريقية 2019 على أرضه من دور الـ16 على يد جنوب أفريقيا.

وستكون المواجهة هي الأولى التي تجمع بين حسام البدري المدير الفني للمنتخب المصري والفرنسي كلود لوروا المدير الفني لتوغو. لكن المدرب الفرنسي المخضرم واجه الفراعنة من قبل 6 مرات. تعادل كلود لوروا مع منتخب مصر مرتين وخسر في 3 مباريات، وفاز مرة وحيدة. وستكون مواجهة اليوم هي السابعة في مسيرة المدرب الفرنسي أمام المنتخب المصري. كانت أول مواجهة لكلود لوروا ضد مصر، عندما كان مديرا فنيا للكاميرون، وذلك في نهائي كأس الأمم الأفريقية بالقاهرة 1986.

انتهت المباراة بالتعادل وفاز الفراعنة بالمباراة والبطولة عبر ركلات الترجيح 5 – 4. والتقى لوروا بالفراعنة مجددا في بطولة أمم أفريقيا 1988 بالمغرب، على مقعد الرجل الأول في منتخب الكاميرون أيضا، وفاز منتخب الأسود غير المروضة 1 – 0. وجاءت المواجهة الثالثة في عام 2006، حيث كان مديرا فنيا لمنتخب الكونغو الديمقراطية، وذلك في ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية، وفاز منتخب مصر 4 – 1. أما المواجهة الرابعة فكانت خلال توليه تدريب منتخب عمان وواجه مصر وديا في 2009 وفاز الفراعنة 1 – 0. المباراة الخامسة كانت ودية أيضا في 2012، حيث كان لوروا مدربا لمنتخب الكونغو الديمقراطية، وتعادلا سلبيا. المواجهة السادسة كانت ودية خلال توليه تدريب توغو في 2017، وفازت مصر 3 – 0.

قوة ضاربة

عودة القوة الضاربة
عودة القوة الضاربة

تعود القوة الضاربة لمنتخب مصر للمرة الأولى في عهد البدري، وعلى رأسها نجم الشباك محمد صلاح أيقونة الفراعنة ونجم ليفربول، والذي غاب عن أول جولتين في التصفيات للإصابة، كما أن اتحاد الكرة بدأ صفحة جديدة مع صلاح وأقام حفلًا لتكريمه بمناسبة تتويجه بلقب البريميرليغ. وعاد أيضا لاعبو بيراميدز بعد أزمة استبعادهم لخلاف بين الجهاز الفني وإدارة ناديهم في الجولتين الأوليين، بجانب لاعبي المنتخب الأولمبي الذين غابوا عن الجولتين الأوليين لخوض بطولة كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عاما.

ورغم ذلك يفتقد منتخب مصر جهود بعض لاعبيه على رأسهم حسين الشحات وطاهر محمد طاهر ثنائي الأهلي، ومحمد حمدي ومحمد فاروق ثنائي بيراميدز بسبب الإصابة، بينما استبعد البدري ثنائي بيراميدز مهدي سليمان حارس المرمى وأحمد أيمن منصور بجانب أكرم توفيق لاعب الأهلي والمنتخب الأولمبي. ويراهن البدري على قدرات ثلاثي الدوري الإنجليزي المتألق، وعلى رأسه محمد صلاح ومحمد النني ومحمود حسن تريزيغيه، من أجل تصحيح مسار المنتخب بجانب قدرات لاعبي الأهلي والزمالك بعد تأهلهم لنهائي دوري أبطال أفريقيا.

وأغلق الجهاز الفني صفحة شارة المنتخب التي أثارت جدلا واسعا في الفترة الأخيرة بعد أنباءِ تسبُّبِ هذه الأزمة في استبعاد أحمد فتحي قائد المنتخب في المعسكر الماضي لاعتراضه على منح الشارة لصلاح ومخالفة معيار الأقدمية، وأعلن محمد بركات مدير المنتخب، في تصريحات صحافية، أن الأقدمية ستكون المعيار بالنسبة إلى الشارة.

البدري يراهن على قدرات ثلاثي الدوري الإنجليزي المتألق الذي يضم محمد صلاح ومحمد النني ومحمود حسن تريزيغيه

جيل مونديال 2018 سيكون سلاح البدري للاستفادة من خبراته في قيادة الفراعنة، بوجود الحارس محمد الشناوي وعلي جبر وأحمد حجازي وعبدالله السعيد وتريزيغيه ورمضان صبحي وصلاح ومحمد النني وطارق حامد، لكن البدري أضاف بعض الوجوه لتجديد الدماء مثل مصطفى محمد وأحمد أبوالفتوح ومحمد هاني وعمرو السولية. وقال حسام البدري المدير الفني لمنتخب مصر في تصريحات صحافية قبل اللقاء، إن المباراة أمام توغو مهمة بالنسبة إلى الفراعنة، لتحقيق الفوز واستعادة التوازن في المجموعة قبل الذهاب لخوض لقاء الجولة الرابعة الثلاثاء المقبل. ويتصدر المجموعة منتخب جزر القمر برصيد 5 نقاط، يليه منتخب كينيا صاحب المركز الثاني برصيد 3 نقاط، ثم منتخب مصر الذي حصد نقطتين، وجمع منتخب توغو نقطة وحيدة.

وأعلن الجهاز الفني لمنتخب مصر استبعاد محمد حمدي، ظهير أيسر فريق بيراميدز، من معسكر الفراعنة. وقال بيان صادر عن الجهاز الفني إن محمد حمدي اشتكى من آلام، خلال تمارين الخميس، وغادر المعسكر. وأضاف “خضع اللاعب لفحوصات طبية، تحت إشراف محمد أبوالعلا، أكدت صعوبة لحاقه بمباراتي توغو يومي 14 و17 نوفمبر الجاري”. ويضم منتخب مصر في قائمته الثنائي أيمن أشرف، ظهير أيسر الأهلي، وأحمد أبوالفتوح، ظهير أيسر الزمالك.

خبرة ومفاجآت

مباراة صعبة لفريق التوغو
مباراة صعبة لفريق التوغو

يدرك لاعبو توغو صعوبة المهمة في مواجهة منتخب مصر على أرضه، لكن خبرة المدرب الفرنسي كلود لوروا، الرحالة في القارة الأفريقية، تجعل طموح صقور توغو قائمة لتقديم عرض قوي مع انضمام الهداف لابا كودجو نجم العين الإماراتي في الساعات الأخيرة بعد حل أزمته، ووجود القائد دجينيه مدافع خيتافي. ويأمل لوروا في تكوين جيل جديد لمنتخب توغو وإعادته إلى أمم أفريقيا بعد الغياب في النسخة الماضية، واكتشاف نسخة جديدة من النجم إيمانويل إيديبايور الهداف التاريخي للمنتخب التوغولي. وقال لوروا في تصريحات تلفزيونية عن هذه المواجهة “إنها قوية وصعبة”، مرشحًا منتخبي مصر وجزر القمر للتنافس على صدارة هذه المجموعة.

22