مبدعون عرب في حضرة محمود درويش

الجمعة 2016/04/15
الكاتب أنور حامد يشدد أن على المثقف العربي يجب أن يتحلى بالشجاعة

رام الله (فلسطين) - بدعوة من مؤسسة محمود درويش، في رام الله، قام خمسة أدباء بزيارة فلسطين، ضمن برنامج المؤسسة “مبدع في حضرة درويش”، وهم إبراهيم نصرالله، والكاتب السوداني حمور زيادة، والكاتبة الكويتية بثينة العيسى، والكاتب أنور حامد، والشاعر البحريني قاسم حداد.

وضمن هذا البرنامج أقيم للأدباء حوار مفتوح مع جمهور الشعر والرواية والأدب في متحف محمود درويش، وقاموا بتوقيع أعمالهم الصادرة عقب هذه الحوارات والندوات التي ناقشت عددا من القضايا الثقافية العربية.

وفي هذا الإطار يؤكد الشاعر البحريني حداد أهمية زيارته الحلم إلى فلسطين، قائلا “نحن عشنا الحياة في فلسطين. من يهاجم الزائر إلى فلسطين يهين الفلسطينيين. لا أكترث لمن يقولون إن هذا تطبيع أو ما شابه، مع أني أحترم الاختلاف في وجهات النظر، لكني أرفض تخوين الآخر، وما عشته حتى على المعابر يعيشه الفلسطينيون كل يوم”.

ويضيف حداد “لنفترض أن الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين طال، ماذا ينتظر المبدع والمثقف العربي لزيارة فلسطين، وكسر العزلة على الفلسطينيين، فلا يجوز أن نبقى في حالة حرمان يعيشها المبدع وجمهور في فلسطين. لي أصدقاء فلسطينيون أعرفهم من ستينات القرن الماضي التقيتهم في المتحف”.

من جهته يشدد الروائي أنور حامد أن على المثقف العربي أن يتحلى بالشجاعة، فالشجاعة هي من عناصر اكتمال المثقف، وبالتالي عليه مواجهة الالتباسات، خاصة في ما يتعلق باتهامات التطبيع، لافتا إلى أنه يجب التفرقة ما بين التطبيع مع الفلسطينيين أينما تواجدوا، وما بين التطبيع مع مؤسسات الاحتلال المرفوض تماما، ولا يعنيني إن ضيّقوا الأفق.

بدوره خاطب وزير الثقافة الفلسطيني إيهاب بسيسو الضيوف، قائلا “وجودكم بيننا مهم جدا، فالهدف من وجود المبدع العربي في فلسطين أنبل من أن يشكك في النوايا من ورائه. وجود المثقف والمبدع العربي في فلسطين مهم لنا كفلسطينيين، ومهم للمثقفين العرب أنفسهم، وحين ندعو المثقفين والمبدعين العرب لزيارة فلسطين، فإننا ندعوهم ليتقاسموا معنا الخبز، والماء، والزيت، والهواء لبضعة أيام. نحن ندعوهم ليتقاسموا معنا الحياة في فلسطين بمدنها، وبلداتها، وقراها، ومخيماتها، وباديتها”.

كما قام بسيسو بإهداء الضيوف كتابي “بهاء البخاري لغة الحرية”، الذي يوثق لتجربة البخاري الذي عكست رسوماته الكاريكاتيرية حيوات الفلسطينيين عبر عقود، و”يوم الأرض” لجوني منصور، وكلاهما من إصدارات وزارة الثقافة، وتمّ إطلاقهما في ذكرى يوم الأرض الأخيرة.

هذه الزيارة تابعها جمهور الأدباء في العالم العربي، وأتاحت الفرصة للمبدعين بزيارة متحف الشاعر الراحل محمود درويش والتعرف على مقتنيات المتحف من متعلقات شخصية، وقصائد بخط يديه، وزيارة قبره.

14