"مبيض" الملابس يؤخر الشيخوخة

الخميس 2013/11/21
بشرى لمرضى سرطان الجلد

واشنطن - اكتشفت دراسة أميركية حديثة فائدة كبيرة لسائل تبييض الملابس، تكمن في قدرته على تأخير علامات الشيخوخة وعلاج تلف الجلد وتحسين مظهر البشرة، على عكس الاعتقاد السائد.

ووجد باحثون في كلية الطب بجامعة ستانفورد الأميركية أن مزيجاً مخففاً من 0.05 بالمئة من المبيض بالماء يساعد على إبطاء عملية الشيخوخة ويقلص تجاعيد البشرة ضمن اختبارات مكثفة أجريت على الفئران.

ويأمل الباحثون في تطوير هذا المنتج المنزلي الرخيص إلى علاج فعال للحالات الخطيرة المتعلقة بأمراض الجلد، بما فيها الآثار الجانبية الناتجة عن أدوية السرطان، وقال المشرف على البحث توماس ليونغ في تصريحاته لموقع «هافنغتون بوست» الأميركي إن المبيض المخفف بالماء له أثر فعال في علاج الإكزيما، مؤكداً أنه وسيلة فعالة واقتصادية ومتوفرة على نطاق واسع، ولكن يجب استخدامه تحت إشراف طبيب.

وأشار إلى أن تعريض الجلد للمبيّض يكبح نشاط العامل المسبب للالتهابات الذي يسمى «ن ف- كاباب» الذي يلعب دوراً محورياً في الالتهابات وتحول الخلايا الطبيعية إلى سرطانية.

وتحمل الدراسة أملاً واعداً لمرضى السرطان الذين يعانون من آلام التهابات الجلد نتيجة التعرض للإشعاع ولأولئك المصابين بحروق جلدية من الشمس وغيرها من الأمراض الجلدية.

17