متابعة إماراتية للجهد التنموي في سقطرى

دور إماراتي فعال في جزيرة سقطرى يهدف إلى تحسين أوضاع سكان المنطقة.
الاثنين 2018/11/19
الوقوف على سير المشاريع التنموية

حديبو (اليمن) - تحرص دولة الإمارات العربية المتحدة على متابعة مشاريعها التنموية التي تنفّذها في جزيرة سقطرى، بهدف تحسين أوضاع سكانها وفكّ طوق العزلة عنهم، ومساعدتهم على تجاوز الظرف الاستثنائي الذي واجهوه إثر إعصار مكونو الذي كان قد ضرب الجزيرة أوائل الصيف الماضي وألحق أضرارا جسيمة ببناها التحتية.

وتفقّد خلفان المزروعي مندوب مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، سير المشاريع التي تنفذها الإمارات في قطاعات الصحّة والطرقات والخدمات الأساسية وتوفير مواطن العمل للأهالي.

كما هدفت عدّة اجتماعات عقدها المزروعي مع أهالي الجزيرة ومشائخها وممثلين عن الحكومة المحلّية، إلى الوقوف عن قرب على مشاغلهم والاستماع إلى مقترحاتهم بشأن المشاريع التنموية التي يطمحون إلى إنجازها.

وكانت المساعدات الإماراتية المتنوّعة التي تدفّقت على سقطرى، خلال السنوات الماضية وتسارعت  وتيرتها إثر إعصار مكونو، قد أحدثت تحسّنا واضحا في ظروف عيش سكّان الجزيرة وأدّت إلى تنشيط دورتها الاقتصادية.

3