متاجر لبيع منتجات منتهية الصلاحية

الاثنين 2016/12/19
منتجات لا تشكل خطرا على صحة المواطنين

كوبنهاغن – تتيح سلسلة متاجر غير اعتيادية في الدنمارك لروادها إمكان شراء منتجات منتهية الصلاحية بأسعار متدنية، في خطوة مبتكرة ترمي خصوصا إلى مكافحة الهدر الغذائي.

فبعد افتتاح متجر أول في جزيرة اماغر في العاصمة الدنماركية، دشنت جمعية “ويفود” فرعا جديدا في حي نوربرو الراقي الذي يمثل إحدى أبرز مناطق التلاقي الثقافي في الدنمارك.

وهذه المتاجر متخصصة في بيع المنتجات المنتهية الصلاحية أو تلك التي تشوبها عيوب في تعليبها. أما الأرباح فتصب بالكامل لتمويل جمعية خيرية.

وفي يوم الافتتاح في أكتوبر، توافد أشخاص من مختلف الأجيال والخلفيات الاجتماعية للحصول على أطباق حساء محضرة من مكونات مرتجعة، أعدتها مدرسة الطبخ التي أنشأها كلوس ميير، أحد مؤسسي مطعم “نوما” الشهير في كوبنهاغن الحائز على لقب “أفضل مطعم في العالم” لسنوات عدة من مجلة “ريستورنت” المتخصصة.

ويسمح القانون الدنماركي ببيع المنتجات بعد انتهاء مدة صلاحيتها في حال كانت لا تشكل خطرا مباشرا على الصحة مع ضرورة أن تكون المسألة مذكورة بوضوح على الغلاف.

وكل المنتجات المبيعة في متاجر "ويفود" مصدرها منتجون وشركات استيراد وتصدير ومتاجر كبرى محلية. وتوازي أسعار البضائع في “ويفود” نصف ثمنها في باقي متاجر المواد الغذائية.

وتمثل مكافحة الهدر الغذائي أولوية في سائر أنحاء أوروبا، حيث تسجل مبادرات عدة للتصدي لهذه الآفة. وتشير إحصائيات منظمة الأغذية والزراعة (فاو) إلى أن ما يقرب من 1.3 مليار طن من المواد الغذائية يتم هدرها سنويا.

24