متاحف العالم: باريس تحتضن أول متحف رقمي للفنون

مدينة ماينتس الألمانية تستضيف معرضا بعنوان "والت ديزني – ميكي ماوس، بطوط والأصدقاء"، ويضم كلا من الصور الأولية التاريخية ولوحات اسكتش.
الأحد 2018/04/08
الواقع بين قلعة باستيل وقصر ناسيون

باريس ـ من المقرر أن يفتح متحف متخصص في العرض الضوئي للأعمال الفنية القديمة أبوابه في العاصمة الفرنسية باريس في 13 أبريل الحالي.

وسيستضيف متحف لاتيلييه دي لوميير (ورشة الأضواء) الواقع بين قلعة باستيل وقصر ناسيون ما وصفه بأنه “معارض كبيرة تذكارية” باستخدام 120 عارضا ضوئيا و”نظام صوت متخصص”.

وستغطي العوارض مساحة سطحية تبلغ 3300 متر مربع تمتد على جدران يصل ارتفاعها إلى عشرة أمتار.

ويقال إن المتحف سيكون أول “متحف رقمي للفنون الجميلة” في العاصمة الفرنسية. وفي يوم الافتتاح ستعرض أعمال فنية باستخدام التقنية الرقمية.

متحف هولندي يضم بورتريهات النخبة

كانت البورتريهات بالحجم الطبيعي أمرا نادرا نسبيا لفترة طويلة. وفي العادة لم يكن بإمكان أحد سوى الأمراء والتجار الأثرياء تحمل تكلفة رمز المكانة بأن يتم رسمهم بالحجم الطبيعي.

ويشكل فن النخبة هذا موضوع المجموعة الفريدة الخاصة بمتحف ريكز في العاصمة الهولندية أمستردام والتي تضم 35 بورتريه بالحجم الطبيعي لعلية القوم جرى رسمها على مدار أربعة قرون.

وقال تاكو ديبيتس، مدير المتحف، إن “علية القوم” هو أول معرض لهذا النوع الخاص من البورتريهات.

وفي ظل الاستعارة من 11 دولة، صار أكثر معرض دولي يقام في متحف ريكز على الإطلاق.

شخصيات ديزني  في ضيافة متحف ألماني

لا يحتاج المرء في الوقت الحالي الذهاب إلى هوليوود لدراسة ابتكار شخصيات ميكي ماوس والعم بطوط أو بندق؛ إذ بإمكانه التوجه إلى مدينة ماينتس الألمانية.

وهناك يقيم متحف المدينة معرضا بعنوان “والت ديزني – ميكي ماوس، بطوط والأصدقاء”، ويستعرض كلا من الصور الأولية التاريخية ولوحات اسكتش وكذلك قصصا مصورة وأفلاما.

ويستمر معرض ديزني حتى 29 يوليو المقبل ويتوقع المنظمون توافد أكثر من 50 ألف زائر.

ومن بين الـ300 مفردة المعروضة على مساحة 600 متر مربع، هناك لوحات الحبر والرصاص للرسام كارل باركس التي حصل عليها المتحف في التسعينات.

16