متحف "أرنولد شوارتزنيغر" في النمسا.. الهوليودي سيد العالم!

الثلاثاء 2013/09/10
أرنولد شوارتزنيغر: نجم أسطوري في الفن والحياة

النمسا- تال- بلدية (تال) الصغيرة يبلغ عدد سكانها 2300 نسمة وتقع في ضواحي مدينة غراتس النمساوية، استمدت شهرتها في السنوات الأخيرة من التصميم الحديث في فن العمارة للفنان الكبير (أرنست فوكس) لكنيسة (تال)، والبعض يتصور من خلال رؤيته لها من الوهلة الأولى بأنها إحدى أعمال الفنان الكبير (هوندرت فاسر)، بالإضافة إلى أن البلدة هي موطن ميلاد الرياضي والممثل السينمائي المشهور والسياسي (أرنولد شوارتزنيغر)، وكذلك وجودها في قلب الرومانسية النمساوية بالقرب من بحيرة (تال).

هدف زيارتي لم يكن التمتع بالبحيرة وجماليتها، بل لزيارة متحف (أرنولد شوارتزنيغر)، وقبل التوجه صوب المتحف أبصرت قارباً ينتصب على شكل تمثال على ضفاف البحيرة، وفي قمة القارب كتب إسم البلدة (تال) وعليها صورة البطل السينمائي وزوجته، وسمي بقارب العهد وعلى متنه طلب (أرنولد) من (ماريا شرايفر) يدها للزواج، وهذا القارب التاريخي تم نصبه في شهر مارس/ آذار 2008.


مواهب متعددة


يعد متحف (أرنولد) المتحف الوحيد في العالم الذي يحمل إسم هذا الفنان الكبير، وتتم إدارته تحت رعايته شخصياً، ويقع في بلدة (تال) مسقط رأسه على بقعة أرض جميلة خضراء رومانسية، ولد الفنان (أرنولد) في 30 يوليو/ تموز 1947 وهو الإبن الثاني في العائلة، قضى طفولته وشبابه في هذه الدار التي شيدت عام 1806، واليوم غدت متحفاً جميلاً تحيط به الخضرة والأشجار.

تتكون الدار من طابقين وتحتوي على صالات عدة، بالإضافة إلى المطبخ الذي حافظ على جودته وأثاثه رغم مرور زمن طويل عليه، وحتى وجود الفانوس ومرآة قديمة صغيرة من ورثة الدار. لقد تم تقسيم صالات الدار/المتحف حسب اهتمامات ومواهب الفنان المختلفة (الرياضية، السينمائية، السياسية). لقد تم جلب كل حاجات وأدوات (أرنولد) الأصلية والرئيسية لعرضها في المتحف الذي يعرض حياته بصورة جميلة للزوار ومن دون زيف وبصراحة وحقيقة. أمام الدار ينتصب تمثال كبير للبطل العالمي السابق في كمال الأجسام وهو يعرض قوته البدنية وعضلاته المفتولة، وبعد الدخول وقبل الوصول إلى استعلامات المتحف، حيث الكتب المعروضة حوله كبطل رياضي عالمي وأفلامه على الأقراص كنجم هوليودي.

المحطة الأولى في المتحف ذكريات وتحف من طفولة وشباب (أرنولد) ودولاب ملابسه، وقد ألصقت به صور الفاتنات وعلى الجدران صور البطل العالمي (ستيف ريفيز) والذي مثل في الستينيات أفلام هرقل للسينما، وهذا يبيّن مدى تأثر البطل (أرنولد) بالبطل العالمي (ريفيز)، وكذلك امتلأت جدران الصالة الأولى بمحطته الأولى في بطولة كمال الأجسام، و»ببوسترات» أفلامه وشرائح وصور منها، وكذلك سرير نومه الحديدي والأزياء العسكرية المعلقة في دولابه.

يقع مركز ثقل المتحف في الطابق الأرضي وتشمل الفترة التي أُنتخب فيها حاكما لولاية كاليفورنيا، جلبت من الولايات المتحدة كل الحاجات الخاصة والتي تعود له مثل منضدته في قصر الولاية وتمثاله الكبير واللوحات والبورتريات بريشات الفنانين العالميين، وقد غطت الصور التي تمثل رؤساء أميركا وساسة العالم ودوره البارز في الساحة السياسية الأميركية، وعلاقاته بالسياسيين العالميين جدران الصالة، وكذلك توجد شاشة في الصالة تعرض مقتطفات من كلماته وخطبه في الحقبة التي حكم فيها الولاية الأميركية، فقد رشح عام 2003 حاكماً لولاية كاليفورنيا وفي الفترة التي قضاها كان قريبا وبسيطا مع الشعب، لذلك أُنتخب ثانية عام 2007، وكان شعاره دائما: «الكفاح نحو الأفضل». عرضت في إحدى معارض الصالة الميداليات التي نالها فترة حكمه، وقد قال حكايته الحقيقية في كتاب (حياتي) بالحجم الكبير ومرفقا بصور حياته. إذن تم نقل صالة حاكم كاليفورنيا السابق إلى بلدة (تال) ومتحف (أرنولد) كي يتفرج الزوار على الأماكن التي عاشها.


المدمر المرح


يحتوي الطابق الثاني على صالتين، وقبل الدخول إلى الصالة الأولى وهي صالة السينما والأفلام توجد الدراجة البخارية العملاقة التي كان يقودها في فيلمه (المدمر)، ومن السلالم صوب الصالة الأولى يجد الزائر «بوسترات» الأفلام وعناوينها، وتمثال كبير من فيلم (المدمر) والذي يعد من أوائل أفلام الخيال العلمي بالإضافة إلى سيف كونان الجبار الذي كان يحارب به في الفيلم، والملابس والبنادق وإكسسوارات بعض أفلامه، في الصالة شاشتان، الأولى لعرض مقتطفات من أفلامه، والثانية تعرض سيرة حياته وشهادات حوله، وكذلك تم وضع الميداليات في معرض مقفول مع قائمة طويلة بأسماء الأفلام التي مثلها خلال مسيرته الفنية المستمرة، والتي بدأت بفيلم «هرقل في نيويورك» عام 1970، وآخرها «عشرة عشرة» عام 2013، وللعلم لحد هذه اللحظة مثل ثلاثة أفلام في عام 2013.

الصالة الثانية من الطابق الثاني خصصت لحياته الرياضية في رياضة كمال الأجسام، فقد بدأ برياضة رفع الأثقال وبعدها انتقل إلى كمال الأجسام، وخلال مسيرته مع هذه الرياضة حصد خمسة ألقاب (سيد العالم) وسبعة ألقاب (سيد الأولمبياد). في هذه الصالة توجد معدات وأدوات وحاجاته الرياضية في التدريب لفترات حياته المبكرة، حيث بدأ بممارسة هذه الرياضة وهو في سن الخامسة عشرة، ضمن مجاميع مدينة غراتس. غطت الصور الرياضية جدران الصالة وكذلك أغلفة الكتب التي كتبت حول أنشطته الرياضية ودور الصحافة في مسيرته. القسم الأخير من المتحف يعرض مطبخ البيت بصورته الأصلية من دون أن يطرأ تغيير على أثاثه من المناضد والكراسي والفانوس.

شخصيات كثيرة زارت المتحف ومنهم السفير النمساوي في الولايات المتحدة (د.كريستيان بروسل) وآخرين، والحدث الجميل كان إقامة حفل زواج في صالة الحاكم في المتحف، وأطلق العروسان كلمة «نعم» للزواج وأنهما مهووسان بـ»آرني» إسم الدلع للفنان «أرنولد شوارتزنيغر».زيارة المتحف تعني ببساطة زيارة إلى عالم هوليودي صغير وقصر حاكم كاليفورنيا.

16