متحف أميركي يدشن معرضا يربط العلوم بشخصيات مرعبة

متحف "التاريخ الطبيعي" في لوس أنجلس يدشن معرضا لنجوم أفلام رعب من أمثال وحش فرانكنشتاين ودراكولا وشخصيات يجمع بينها أنها مستوحاة من ظواهر علمية.
السبت 2019/10/12
الأفلام الهوليوودية مستوحاة بغالبيتها من الطبيعة والفيزياء

لوس أنجلس – دشن متحف التاريخ الطبيعي في لوس أنجلس معرضا لنجوم أفلام رعب من أمثال وحش فرانكنشتاين ودراكولا والمومياء وشخصيات أخرى يجمع بينها أنها مستوحاة من ظواهر علمية.

ويسمح معرض “تاريخ الرعب الطبيعي” للزوار بتشغيل جهاز لاستعادة تجربة كهربائية أجراها لويجي غالفاني على قوائم ضفدع ما ألهم الروائية ماري شيلي لوضع شخصية “فرانكنشتاين”.

وأوضحت لوري بيتيسون فارغا، مديرة المتحف، “هذه الأعمال حول الكهرباء كانت تهدف لمعرفة إن كان بالإمكان إحياء حيوانات من خلال شحنها بالطاقة وشكلت نقطة انطلاق لفرانكنشتاين”.

ويضم المعرض اللفائف التي كانت تضمد كارلوف في فيلم “ذي مومي” ما يسمح بالمقارنة مع لفائف أصلية لمومياء مصرية محفوظة في مجموعات المتحف.

وأضافت فارغا أن هذه الأفلام الهوليوودية “مستوحاة بغالبيتها من الطبيعة والفيزياء والخيال الذي استخدم لوضع قصص تستند إلى أمور حقيقية”.

24