متحف أميركي يذّكر بدمار آثار العراق وسوريا

معرض "العالم بين الإمبراطوريات" سيتناول الثقافة والدين والتجارة في الآثار وسيعرض نحو 190 تمثالا أثريا وجدارية ومجوهرات من الشرق الأوسط.
الثلاثاء 2019/03/26
محكمة القصر الملكي بمدينة الحضر القديمة في العراق

نيويورك – سيركز معرض بمتحف متروبوليتان للفنون في نيويورك على استعراض نحو 190 تمثالا أثريا وجدارية ومجوهرات وغيرها من المفردات من الشرق الأوسط بداية من الشهر الجاري حتى 23 يونيو المقبل.

وبحسب مدير المتحف ماكس هولين، فإن معرض “العالم بين الإمبراطوريات” سيتناول الثقافة والدين والتجارة في الآثار ولكن على الجانب الآخر يثير “أسئلة معقدة بشأن الحفاظ على التراث الثقافي”.

وسيكون التدمير المتعمد لمواقع التنقيب وللآثار والمتاحف في سوريا والعراق، إلى جانب دول أخرى، موضوع هذا المعرض الجديد والكبير في نيويورك، حيث صارت تدمر السورية على سبيل المثال مدينة صحراوية الآن بينما كانت في أوجها مركزا تجاريا كبيرا يمزج ثقافة الأنباط بالعناصر اليونانية والرومانية. حكمت ملكتها زنوبيا إمبراطورية قصيرة الأجل قبل أن تبوء محاولتها للسيطرة على روما بالهزيمة.

ويعد متحف متروبوليتان بنيويورك في متنزه سنترال بارك بمنهاتن أحد أشهر المتاحف وأكثرها جذبا للزوار في العالم.

24