متحف فرنسي يكتشف أن نصف لوحاته مزيفة

متحف مكرس لأعمال الرسام إيتيان تيروس في بلدة إيلن الفرنسية يعيد فتح أبوابه بعدما اضطر إلى سحب 60 بالمئة من لوحاته لأنها مزيفة.
الاثنين 2018/04/30
فن مزيف

إيلن (فرنسا) – أعاد متحف بلدة إيلن في مقاطعة البيرينيه الشرقية في جنوب فرنسا فتح أبوابه في أجواء كئيبة بعدما اضطر إلى سحب 60 بالمئة من لوحاته لأنها مزيفة.

وقال رئيس بلدية البلدة إيف بارنيول “إنها كارثة للبلدية”. وكان هذا الأخير تقدم بشكوى في مطلع أبريل بعد اكتشاف أن 82 عملا فنيا من أصل 140 في المتحف مزيف.

والمتحف مكرس بالكامل لأعمال الرسام إيتيان تيروس أحد معاصري ماتيس والذي توفي العام 1922.

ففي أغسطس عيّنت البلدية مفوضا لتنظيم عرض المجموعة بعد ترميم المتحف إلا أنه لاحظ وجود تناقضات فاضحة على بعض اللوحات. وتجري شرطة بيربينيان تحقيقا بتهمة التزوير واستخدام المزور والتزييف والاحتيال.

ويشتبه المحققون في أن المتاحف الأخرى قد تحتوي أيضا على أعداد كبيرة من الأعمال المزوّرة التي تنسب إلى الفنانين الفرنسيين الجنوبيين.

وقال مصدر مطلع على التحقيق، “نعلم أن الكثير من عمليات التزوير تجري، ونعتقد أن شبكة جيدة التنظيم كانت وراء ذلك”.

ويقدّر خبراء الفن أن ما لا يقل عن 20 بالمئة من اللوحات التي تملكها المتاحف الكبرى في جميع أنحاء العالم قد لا تكون من أعمال الفنانين التي تنسب إليهم.

24