متحف لتاريخ استقرار مصرف لبنان المركزي

الجمعة 2014/11/21
مصرف لبنان يعتبر صندوق أسود في أذهان الناس

بيروت- يفخر مصرف لبنان المركزي بأنه واحد من المؤسسات القليلة التي حافظت على وضعها ونجت من الحرب الأهلية التي استمرت 15 عاما في البلاد. وبعد نحو ربع قرن يأمل المصرف في أن تساعده سمعته في أن يصمد في مواجهة الصراع في سوريا الذي يؤثر على الساحتين السياسية والاقتصادية في البلاد.

وفي محاولة لإبراز هذا الإرث فتح المصرف متحفا في وسط بيروت. ويقول المسؤولون إن الفكرة هي تعزيز عنصر أساسي لاستقرار أي نظام نقدي ألا وهو ثقة الجمهور. وقال مازن حمدان مدير العمليات النقدية بالمصرف “في أذهان الناس المصرف المركزي هو صندوق أسود”.

وقبل اندلاع الحرب في عام 1975 كان لبنان يعرف بأنه “سويسرا الشرق الأوسط” نظرا لسرية البنوك التي جعلت هذا البلد جذابا لرؤوس الأموال. ويضم المتحف مجموعة كبيرة من الأوراق النقدية والتي تعود إلى عقود مضت مما يعيد إلى الأذهان الكثير من التقلبات السياسية التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط.

10