متحف يعرض تاريخ المراحيض في ألمانيا

الثلاثاء 2016/04/19
متحف يركز على تاريخ قضاء الناس لحاجتهم

برلين - نظمت منطقة العرض لتكون أشبه بمراحيض محطة قطار وهو ما تصادف أن يكون مكانا مثاليا لمعرض في أحد متاحف الحياة الريفية في ألمانيا، حيث يركز على تاريخ قضاء الناس لحاجتهم.

وقال يان كارستنزن مدير متحف ديتمولد المفتوح “نمتلك مئة مبنى في الموقع وبها 80 دورة مياه”. ويوجد المتحف في شمال ألمانيا ويضم منازل ريفية قديمة وكذلك أكواخا وحظائر ومجالس قرى قديمة.

ولهذا السبب لم يضطروا للنظر بعيدا للعثور على فكرة لمعرضهم المميز بشأن دورات المياه الذي أفتتح أمام السياح قبل أسابيع قليلة.

ونجح أمناء المتحف في تحويل مساحة عرض إلى نموذج لمنطقة مراحيض قديمة الطراز باستخدام السيراميك الأبيض والمصابيح الفلورسنت.

وهناك الكثير لاستكشافه في قاعات العرض المنفصلة من المباول التي كانت توضع في غرف النوم وبكرة من ورق المراحيض ترجع لعام 1920 إلى السيراميك المصمم حديثا.

وجرى نقش المعلومات على الجدران لتكون أشبه كثيرا بالرسم في دورات المياه.

ويشمل المعرض تفاصيل عن عمر وأصل كل مرحاض وخلفية عن الصحة وحتى معلومات غريبة مثل استخدام الألمان حاليا كيلومترا من ورق المراحيض سنويا في المتوسط. ويستمر المعرض حتى 30 من شهر أكتوبر.

24