متخصص في الحركات الإسلامية: شعبية إخوان الجزائر تتراجع

الاثنين 2014/04/14
سعيد جاب الخير : الجزائر تجد صعوبة في تضميد جراح "العشرية السوداء"

الجزائر - أكد المتخصّص في الحركات الإسلامية سعيد جاب الخير، أن “الأحزاب الإسلامية الجزائرية في تراجع بعد فشل الإسلاميين في دول الربيع العربي”، بينما تجد الجزائر صعوبة في تضميد جراح “العشرية السوداء” (1922-2002) التي شهدت خلالها حربا أهلية.

وأشار جاب الخير إلى أنّ “الربيع العربي أظهر الوجه الحقيقي للإسلاميين، وبيّن أنّ هدفهم الوحيد هو الوصول إلى السلطة، وأنّهم لا يملكون أيّ مشروع سياسي حقيقي”، على حدّ تعبيره. وأكدت آمال بوبكر، الباحثة في مركز جاك برك في الرباط، أن “أفكار الإسلام السياسي اضمحلت، ومشروعه السياسي لم يعد له وجود”. مضيفة أن “السياسة غيرت الإسلاميين، حيث أصبحوا لا يعتبرون أنفسهم في تنافس مع السلطة”.

وتابعت بوبكر “أصبح الإسلاميون مجبرين على التعامل مع القوى السياسية الأخرى، مّما استحال معه التوافق حول مرشح واحد للانتخابات الرئاسيّة”.

وبالنسبة لسعيد جاب الخير فإنّ حزب الجبهة الإسلامية للإنقاذ، المحظور، كانت “الحزب الإسلامي الوحيد في المعارضة” بالجزائر قبل حلّه في يناير 1992، غداة إلغاء الجيش للانتخابات التشريعية في 26 ديسمبر 1991 الّتي فاز هذا الحزب بدورتها الأولى.

وكانت جبهة الإنقاذ قد فازت بأغلبية ساحقة في أول انتخابات بلدية في 1990، بعد إلغاء نظام الحزب الواحد الذي هيمن فيه حزب جبهة التحرير الوطني على الحياة السياسية منذ استقلال البلد في 1962.

وبعد وقف الجيش للانتخابات التشريعية وانحراف المتشددين في الجبهة الإسلامية نحو حمل السلاح، انجرفت البلاد وتاهت في حرب أهلية أسفرت عن سقوط مئتي ألف قتيل، قبل أن يعرض الجيش على الإسلاميين المسلحين تسليم أنفسهم ووضع السلّاح مُقابل عدم ملاحقتهم قضائيّا.

وإثر وصول بوتفليقة إلى الحكم سنة 1999، أعطى “الغطاء السّياسي” لمبادرة الجيش، من خلال قانون المصالحة الوطنية، الذي تمّ بموجبه العفو عن الآلاف من الإسلاميين.

ويرى مراقبون أنّ الأحزاب الإسلامية في الجزائر لم تعد تلعب دورا كبيرا في توجيه الرأي العام وفي إقناع المواطنين ببرامجها الحزبية التي يغلب عليها الطابع الدعوي.

يُذكر أنّ الأحزاب الإسلامية، قررت مقاطعة الانتخابات الرئاسية التي لن تشارك فيها حركة مجتمع السلم ولا حركة النّهضة ولا الإصلاح ولا جبهة العدالة والتنمية. وهذه تُعدُّ سابقة في خامس انتخابات رئاسية تجري في الجزائر منذ إقرار التّعددية السّياسيّة.

2