متشددون يرهبون الناشطين السوريين

الجمعة 2013/11/08
الجهاديون لا يتورعون عن خطف وقتل الإعلاميين

الرقة- ذكر تقرير أن مقاتلين جهاديين مرتبطين بتنظيم القاعدة يعمدون إلى استخدام أساليب الترهيب لإسكات الناشطين الإعلاميين في مدينة الرقة في شمال سوريا، مركز المحافظة الوحيد الخارج عن سيطرة نظام الرئيس بشار الأسد، ولا يتورعون عن خطفهم وقتلهم والاعتداء عليهم لتحقيق ذلك.

فخلال الأسبوع الماضي، تلقى المصور عبد حكواتي رسالة تهديد من «الدولة الإسلامية في العراق والشام» المرتبطة بالقاعدة، والتي تحظى بالنفوذ الأكبر في الرقة. وجاء في الرسالة «هل لا زال رأسك فوق جسمك؟ أقسم بالله العظيم رح ينقطع (سيقطع) رأسك ونعطيك فيزا (تأشيرة دخول) لجهنم».

ويقول حكواتي عبر الإنترنت إن «فكرة وجود قتلة مأجورين متشدّدين مختبئين خلف لحى وأقنعة تجعل قلبي يرتجف من الرعب، وتدفعني إلى الرغبة بالانتحار».

وسعيا لتفادي المضايقات التي يتعرضون لها، لجأ عدد من الناشطين الاعلاميين في الرقة إلى تركيا المجاورة.

4