متشددو تونس يحتفلون بمقتل الجنود في الشعانبي

الجمعة 2014/07/18
سلفيون يحتفلون لمصاب بنو وطنهم

تونس - أفاد مصدر أمني عسكري أن مجموعات من المحسوبين على التيار السلفي في كل من محافظة بنزرت والقصرين وبلدة بنقردان الحدودية، احتفلوا في المساجد والطريق العام بالعملية الإرهابية التي جدت بجبل الشعانبي ضد قوات الجيش.

وأعلنت وزارة الدفاع التونسية، أمس، عن مقتل 14 عسكريا وفقدان جندي وإصابة 20 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، في هجوم نفذه مسلحّون محسوبون على تنظيم القاعدة، بجبل الشعانبي (وسط غرب) على الحدود مع الجزائر، في أسوأ حادثة في تاريخ المؤسسة العسكرية التونسية.

وذكر المصدر الأمني نفسه أن رئيس الحكومة المؤقتة، مهدى جمعة، أعطى تعليماته بالتصدى لمثل هذه الظواهر مؤكدا أن رئيس الحكومة يتابع تطورات عملية الشعانبي بقاعة العمليات بوزارة الدفاع رفقة وزير الدفاع الوطني والقيادات العسكرية.

وفي نفس السياق، أفاد مصدر رسمي من رئاسة الحكومة أنه تم بعث خلية أزمة للتصرف في المعلومة الأمنية ومد وسائل الإعلام بها، تتكون من كل من الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع، والناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، والمستشار الإعلامي برئاسة الحكومة، ستكون على ذمة وسائل الإعلام.

2