متشددو مصر يبايعون دولة "الخليفة البغدادي"

الثلاثاء 2014/11/04
مبايعة على القتل

القاهرة – أعلنت جماعة "أنصار بيت المقدس" المتشددة التي تنشط في محافظة شمال سيناء المصرية مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد الذي يفرض سيطرته على أجزاء من العراق وسوريا.

وطالبت جماعة "أنصار بيت المقدس" في بيان إلى نقل عملياتها من سيناء إلى القاهرة، ودعت إلى استهداف الوزارات والمقرات والمؤسسات الحكومية في مصر.

وتشن قوات الجيش والأمن في مصر عمليات تمشيط واسعة في سيناء لطرد مجموعات مرتبطة بأنصار بيت المقدس شاركت في أعنف هجوم تعرض له الجيش منذ سقوط الرئيس الإخواني محمد مرسي وأسفر عن مقتل أكثر من 30 جنديا مصريا في العريش.

وقالت الجماعة المتشددة في بيان نشر على الإنترنت "نحن اليوم وبعد أن توكلنا على الله تعالى واستخرناه قررنا مبايعة أمير المؤمنين أبي بكر القرشي الحسيني البغدادي خليفة للمسلمين عامة في العراق والشام وفي سائر بلاد المسلمين".

وأضاف البيان "نهيب بإخوتنا في أرض الكنانة وغزة وليبيا وسائر بلاد المغرب والمشرق ان يتوكلوا على الله وينحو نحونا ويبايعوا أمير المؤمنين.. كي نوحد المسلمين ونجعل كلمة الله هي العليا ونرفع راية لا إله إلا الله محمد رسول الله عالية خفاقة فوق أرجاء المعمورة بأسرها".

وأنصار بيت المقدس هي أكبر جماعة إسلامية متشددة في مصر، أكبر الدول العربية سكانا، وتشن منذ سنوات حملة ضد الحكومة أودت بحياة المئات من قوات الأمن في شبه جزيرة سيناء وخارجها. وقالت السلطات المصرية إن الجيش والشرطة اللذين يشنان حملة على الجماعة قتلا مئات من أعضائها.

وقال بيان أنصار بيت المقدس "قيض الله للمسلمين في أيامنا هذه فرصة لا يجوز لأحد أن يتغاضى عنها ألا وهي إقامة الدولة الإسلامية وعلى رأسها أمير المؤمنين أبو بكر البغدادي القرشي الحسيني حفظه الله ونصره على أعداء الإسلام والمسلمين من صليبيين وعلمانيين وملحدين ومنافقين ومرتدين وحلفائهم".

وتابع البيان "نعاهد الله عز وجل أن نواصل جهادنا ضد قوات الردة واليهود إلى أن ينصرنا الله عليهم وينتقم لشهدائنا وضحايانا ويعيد البلاد لأصحابها وهو العلي القدير".

وكانت مصادر أمنية مصرية قالت قبل أسابيع إن جماعة أنصار بيت المقدس أقامت صلات مع الدولة الإسلامية. وفي نفس الوقت نشرت الجماعة تسجيلات مصورة لقطع رؤوس أشخاص قالت إنهم تجسسوا عليها لمصلحة إسرائيل وهي طريقة للقتل يتبعها تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على أجزاء واسعة من العراق وسوريا منذ يونيو الماضي. ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من مسؤولين مصريين على البيان.

1