متشددو مصر يجندون الأطفال

الخميس 2014/01/09
أحمد علي: الإرهاب يريد حرق الوطن

القاهرة - أعلن العقيد أحمد علي المتحدث العسكرى المصري، إن عناصر القوات المسلحة ألقت القبض على الطفل أيوب موسى عياد «12 سنة»، بعد اكتشاف محاولته تفجير عبوة ناسفة باستخدام جهاز لاسلكى.

وقال العقيد إن الطفل كان يراقب تحركات دوريات القوات المسلحة الثابتة والمتحركة بمدينة الشيخ زويد بشمال سيناء.

وكشفت الأجهزة الأمنية، مؤخرا، عن مخطط للجماعات المتشددة في شمال سيناء، اعتمد على تجنيد الأطفال ممن لم يبلغوا سن الرشد، في مراقبة تحركات الدوريات العسكرية وقوات الشرطة باستخدام أجهزة لاسلكية صغيرة الحجم.

وأضاف العقيد «يأتي ذلك استمرارا لمخطط الجماعات الإرهابية لحرق الوطن، دون مراعاة للشعور الإنساني البسيط، في استغلال الأطفال والنساء، والمتاجرة بهم، في عملياتهم المشبوهة».

وتستغل الجماعات المتشددة الأطفال في عدد من البلدان على غرار أفغانستان الأطفال كأداة تمويهية قادرة دون لفت الأنظار على كشف تحركات الدوريات الأمنية والعسكرية.

4