متطرّف بريطاني وراء الاختراق الإلكتروني للبنتاغون

الخميس 2015/01/15
"الخلافة الإلكترونية" تهدّد حساب القيادة المركزية الأميركية

واشنطن - كشفت مصادر حكومية وخبراء أمن من القطاع الخاص في الولايات المتحدة، أمس الأربعاء، عن أن بريطانيّا أسس حسابا لجماعة تطلق على نفسها “الخلافة الإلكترونية” قام بالهجوم على حساب وزارة الدفاع الأميريكية (البنتاغون) على “تويتر”، وفقا لرويترز.

وأوضحت المصادر، لم تكشف عن هويتها، أن المحققين على قناعة بأن المدعو جنيد حسين (20 عاما) هو زعيم ما تسمى “الخلافة الإلكترونية”، فيما لم يتأكدوا بعد ما إذا كان قد شارك شخصيا في التسلل إلى حسابي القيادة المركزية الأميركية التي تشرف على العمليات في الشرق الأوسط على “تويتر” و”يوتيوب”.

ولأول مرة تتعرض حسابات إلكترونية للبنتاغون للقرصنة، بعد تعرضها أواخر العام الماضي للقرصنة من قبل متسللين من كوريا الشمالية، وهو ما يؤشر إلى فشل الإجراءات الأمنية الأميركية المعتمدة في هذا الخصوص.

وتؤكد الاستخبارات البريطانية أن المشتبه به حسين سجن العام 2012 لمدة ستة أشهر لإدانته بالتسلل إلى السجل الشخصي لرئيس الوزراء البريطاني الأسبق، توني بلير، للعناوين وأرقام الهواتف، فيما قالت تقارير وسائل الإعلام البريطانية أنه سافر إلى سوريا خلال العامين الماضيين.

وقال محققون أميركيون وأوروبيون إنهم يحققون فيما إذا كان الهجوم الذي تعرض له حسابا القيادة المركزية على “تويتر” و”يوتيوب” قبل أيام، انطلق من سوريا، كما أوضحوا أنهم لم ينتهوا بعد من فحص الأدلة التقنية.

وذكرت المصادر نفسها، أن المحققين يعتقدون أن حسين هو الشخص الرئيسي وراء حساب على “تويتر” باسم أبو حسين البريطاني، حيث ربط بين هذا الحساب وجماعة “الخلافة الإلكترونية” بعد أن أعلنت، الأسبوع الماضي، مسؤوليتها عن التسلل إلى موقع صحيفة “البوكيركي” في نيو مكسيكو وقناة (دبليو بي أو سي) في ديلاوير بالولايات المتحدة.

وقد وصف المتحدث باسم البنتاغون، ستيف وارن، في وقت سابق، التسلل الإلكتروني بأنه “غير مريح”، لكنه أكد أن المتسللين الذين يزعمون أنهم متعاطفون مع مقاتلي داعش لم يعرضوا أي معلومات حساسة أو سرية للخطر.

5