متعاطف مع داعش وراء هجوم السويد

الاثنين 2017/04/10
مظاهرات حب

ستوكهولم - اتضحت الأحد ملامح المنفذ المفترض لاعتداء ستوكهولم الذي خلف أربعة قتلى الجمعة، فيما احتشد السويديون في عاصمتهم للتعبير عن رفضهم الإرهاب.

وقالت الشرطة السويدية الأحد إن الأوزبكي المشتبه بأنه صدم بشاحنة حشدا مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص في ستوكهولم كان قد أبدى تعاطفه مع تنظيم الدولة الإسلامية وكان مطلوبا للعدالة بسبب عدم امتثاله لأمر ترحيل.

وأصيب 15 شخصا آخرون الجمعة عندما قاد شاحنة مسروقة لتوصيل الجعة بسرعة كبيرة في شارع تجاري قبل ارتطامه بمتجر واشتعال النار في الشاحنة. واعتقل الأوزبكي بعد بضع ساعات.

وقال يوناس هايسينج المسؤول بالشرطة “نعرف أنه أبدى تعاطفا مع منظمات متطرفة منها تنظيم الدولة الإسلامية”.

وفي أوروبا سبق أن استخدمت مركبات كسلاح قاتل في هجمات في نيس وبرلين ولندن خلال الشهور الماضية وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنها. ولم تعلن إلى ظهر الأحد أي جهة مسؤوليتها بعد عن واقعة السويد.

5