متعة ونتائج باهرة في مونديال السيدات

الجمعة 2015/06/12
عروض مبهرة في مونديال السيدات

فانكوفر (كندا) - تتواصل مباريات كأس العالم لكرة القدم سيدات، في كندا بعد جولة افتتاحية قدمن خلالها كل شيء تقريبا من منافسات متكافئة إلى نتائج كبيرة، أمام جماهير محتشدة أحيانا ومدرجات شبه خاوية في أحيان أخرى.

وانطلقت البطولة بطريقة رائعة السبت الماضي في إدمنتون بينما عصفت بالاتحاد الدولي (الفيفا) فضيحة الرشوة والفساد، وفي اليوم الافتتاحي أحرزت كريستين سينكلير هدفا في الوقت القاتل لتمنح كندا البلد المضيف فوزا صعبا على الصين 1-0. ويومها احتفل بالفوز جمهور قياسي هو الأكبر في تاريخ المباريات الدولية بكندا وبلغ أكثر من 53 ألف متفرج بينما تابع الفرحة عبر التلفزيون مشاهدون سجلوا رقما قياسيا بواقع 1.8 مليون مشاهد، لكن البهجة في انطلاقة كأس العالم لم تصل إلى الجميع.

وأعلن الاتحاد الكندي لكرة القدم أن مبيعات تذاكر البطولة في الملاعب الستة بعموم البلاد تجاوزت المليون تذكرة لكن لا يبدو أن كثيرا منها بيعت للمباراة الأولى في المجموعة الخامسة بين أسبانيا المشاركة للمرة الأولى وكوستاريكا فأقيمت مباراتهما في الملعب الأولمبي في مونتريال وقد خلت المدرجات أو تكاد.

وقدر الفيفا الحضور في تلك المباراة بعشرة آلاف و175 شخصا، بينما ذكرت تقارير محلية أن العدد لم يزد عن ألفين في ملعب شيد من أجل ألعاب مونتريال الأولمبية في 1976، واكتمل المشهد بالتعادل 1-1. لكن وبشكل عام علت ابتسامة عريضة وجوه المنظمين بعدما بدأت حمى كأس العالم تسري في كندا العاشقة لهوكي الجليد خاصة في وينيبيغ، حيث تدفق آلاف المشجعين الأميركيين عبر الحدود لحضور المباراة الأولى لبلدهم التي انتهت بالفوز 3-1 على أستراليا.

وسبب وصول المشجعين الأميركيين إلى مانيتوبا صخبا أصيلا يليق بكأس عالم افتقدته البطولة في مدن أخرى بانتشار أعداد كبيرة من المشجعين وقد طلوا وجوههم بألوان الأحمر والأبيض والأزرق وارتدوا ملابس فريقهم وهتفوا له وملأوا الحانات والمطاعم في الأيام والساعات التي سبقت المباراة.

واستحوذت مباراة الفريق الأميركي كذلك على الأضواء في الولايات المتحدة حيث تجمع عشاق اللعبة لمشاهدة المباراة عبر التلفزيون.

وشاهد 3.3 مليون شخص المباراة بين أميركا وأستراليا عبر شبكة فوكس سبورتس التلفزيونية وهو رقم يزيد بثلاثة أمثال عمن شاهدوا مباراة الأميركيات الأولى في كأس العالم السابقة 2011. وقال برايان مولين الذي يعمل في حانة بالقرب من لوس أنجلوس حيث تجمع نحو مئة شخص لمشاهدة المباراة “اشتعل المكان كلما سجل هدف”. لكن ليس كل المباريات الافتتاحية للفرق شهدت هذا المستوى من الإثارة.

22