متفرقات: خطوات تجعل السيارة القديمة مركبة ذكية

خبراء السيارات يحذرون من ضغط الهواء المنخفض حيث يؤثر انخفاضه بمقدار 2.0 بار في زيادة استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 5 بالمئة تقريبا.
الأربعاء 2018/10/10
أنظمة ذكية لسياقة مريحة

ليس من الضروري أن تكون السيارة جديدة لاستخدام التقنيات الحديثة مثل أبل كار بلاي وأندرويد أوتو وميرورلينك، فهذه الأنظمة التي تهدف إلى نقل محتويات الهاتف والتطبيقات إلى شاشة السيارة يمكن التجهيز بها لاحقا. وبالنسبة للسيارات الحديثة يمكن إلحاق الوظيفة بنظام الملتيميديا الحالي في السيارة.

ويمكن للسيارات القديمة أن تتمتع بمزايا هذه الأنظمة شريطة وجود علبة راديو قياسية، وغالبا يكون وجود فتحة دي.آي.أن مزدوجة في حامل أجهزة القياس والبيان أمرا ضروريا، وتتوفر أنظمة قياسية لأنواع معينة من السيارات من شركات كينوود أو بيونير أو سوني أو ألبينا أو زينيك.

وإلى حد ما تتشابه هذه الأجهزة مع تصميم الأجهزة الأصلية، وغالبا ما تكون هذه أنظمة صوت وملاحة وأجهزة استقبال راديو وتليفزيون من جهة، ويمكنها من جهة أخرى التحكم في مكيف الهواء أو تدفئة المقاعد.

فحص ضغط العجلات في الحالة الباردة

 الارتفاع الشديد في الضغط يؤدي إلى سوء خصائص القيادة
 الارتفاع الشديد في الضغط يؤدي إلى سوء خصائص القيادة

يلزم خبراء السيارات السائقين بالتقيد بفحص ضغط هواء عجلات السيارة في الحالة الباردة نظرا لأن القيم الصحيحة، التي تنص عليها الشركات المنتجة، والموجودة خلف غطاء خزان الوقود أو في دليل التشغيل تكون في تلك الحالة.

وبشكل عام لا تمثل زيادة ضغط الهواء بمقدار 2.0 إلى 3.0 بار أي ضرر لأن القيم التي تضعها الشركة تمثل في العادة قيم ضغط هواء مريحة.

ويحذر الخبراء من ضغط الهواء المنخفض حيث يؤثر انخفاضه بمقدار 2.0 بار في زيادة استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 5 بالمئة تقريبا. ويهدد نقص الضغط بمقدار 5.0 بار ليس فقط بزيادة استهلاك الوقود بمقدار لتر/100 كلم، ولكن أيضا سلامة الركاب على السرعات العالية.

ويؤدي الارتفاع الشديد في الضغط إلى سوء خصائص القيادة، وأيضا إلى تآكل الإطارات بشكل غير منتظم.

17