متفرقات رياضية: الاتحاد الإماراتي يوقع اتفاقية تنظيم كأس آسيا 2019

الجمعة 2015/06/26
حفل التوقيع شهد حضور يوسف يعقوب السركال رئيس الاتحاد الاماراتي

◄ شهدت العاصمة الإماراتية أبوظبي أمس الخميس حفل توقيع اتحاد الإمارات لكرة القدم على اتفاقية تنظيم نهائيات كأس آسيا 2019 مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. وقال مسؤولون في الاتحاد الإماراتي إنه مثل الإمارات يوسف السركال رئيس اتحاد الكرة ومن الجانب الآسيوي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي.

وكان المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي قد قرر خلال اجتماعه بمملكة البحرين يوم التاسع من مارس الماضي منح دولة الإمارات شرف تنظيم النسخة السادسة عشرة للكأس القارية التي ستقام بمشاركة 24 منتخبا للمرة الأولى في تاريخ المسابقة.

بات النجم التونسي أيمن عبدالنور، مدافع فريق موناكو الفرنسي، يثير اهتمام أبرز الأندية الأوروبية ومن بينها بطل الدوري والكأس الأسبانية ودوري أبطال أوروبا لكرة القدم، فريق برشلونة. وقال وكيل أعمال عبدالنور “هناك العديد من الأندية التي أجرينا معها محادثات، إنتر في إيطاليا، وبرشلونة في أسبانيا ثم يوفنتوس والذي عقد اجتماعا مع موناكو”.

وقد ارتبط عبدالنور بأبرز الأندية الأوروبية في الأيام الأخيرة بعد أن قدم موسما كبيرا رفقة فريق الإمارة، وكان من اللاعبين الذين ساهموا في وصول رجال المدرب ليوناردو جارديم إلى دور الـ8 من دوري أبطال أوروبا.

أكد البرتو سالازار، مدرب العداء البريطاني محمد فرح بطل أولمبياد لندن 2012 في سباقي 5 و10 آلاف م، أنه لم يلجأ أبدا إلى المنشطات مع الرياضيين الذين يشرف عليهم، رافضا بذلك كل الاتهامات.

وقال سالازار “لن أسمح أبدا باللجوء إلى المنشطات”. وأضاف “لم أطلب ولن أطلب أبدا من أي رياضي أدربه أن يستخدم مادة ممنوعة. لقد عملنا بدأب وجد كبيرين من أجل تحقيق النجاح”. وتابع “الاتهامات خاطئة وأطلب التراجع عنها مباشرة”.

حقق ريال مدريد الأسباني والذي يضم في صفوفه اللاعب التونسي صالح الماجري فوزه الثالث على التوالي على غريمه برشلونة 90-85 في عقر دار الأخير في ثالث مباراة من أصل 5 في الدور النهائي لبطولة أسبانيا في كرة السلة.

وحقق ريال مدريد الثلاثية (الكأس السوبر والدوري المحليان ودوري أبطال أوروبا) لأول مرة منذ 1974، والثالثة بعد أن حقق هذا الإنجاز أول مرة عام 1965. وعوض فريق السلة في نادي العاصمة إخفاق فريق كرة القدم الذي حل وصيفا لبرشلونة.

كشف البريطاني كريس فروم، الفائز من قبل بسباق فرنسا للدراجات، أنه غاب عن اختبار منشطات في وقت سابق هذا العام لكنه ألقى باللوم في هذا الخطأ على الحماس الزائد لأفراد الفندق الذي كان يقيم فيه. ويتعرض المتسابق لعقوبة في حالة الغياب ثلاث مرات عن اختبار المنشطات خلال 12 شهرا.

وقال “كان من المفترض أن أستبق الأحداث بشكل أفضل وإبلاغ الفندق بإمكانية خضوعي لاختبار. تعلمت الدرس حقا في هذا الموقف”. وفروم من أبرز المرشحين للقب سباق فرنسا هذا العام والذي سيبدأ في أوتريخت بهولندا يوم الرابع من يوليو القادم.

22