متفرقات رياضية: "جورجينيو" يتعهد باعادة الوصل إلى القمة

الثلاثاء 2014/04/15
فريق الوصل يتعاقد مع مدربه الجديد أملا في تصدر الدوري الإماراتي

تعهد البرازيلي جورج كامبوس "جورجينيو" بإعادة الوصل، صاحب المركز الثاني عشر في الدوري الإماراتي لكرة القدم إلى القمة، وذلك عقب الإعلان رسميا عن التعاقد معه كمدرب للفريق ولمدة عام دون الإفصاح عن القيمة المالية للصفقة. وسيبدأ جورجينيو، مهامه مع الوصل في 20 يونيو المقبل، على أن يبقى سليم عبدالرحمن مدربا للفريق حتى نهاية الدوري الذي تبقى منه ثلاث مراحل فقط. وقال جورجينيو، “عملت 11 عاما خارج البرازيل كلاعب ومدرب في اليابان وألمانيا، وتلك الرحلة منحتني الخبرة الكافية واللازمة للعمل في الوصل الذي أشكر إدارته على منحي الفرصة للتواجد كمدرب في المنطقة العربية للمرة الأولى”.

وقّع اللاعب اللبناني عبدالغني رمضان الملقب بـ “بودي”، عقد احتراف مع نادي مانشستر سيتي الإنكليزي لينضم إلى فريق الشباب دون الثامنة عشر، ويصبح بذلك أول لبناني يلعب في الدوري الإنكليزي. اللاعب رمضان من مواليد 1996 ويعيش حاليا في مانشستر. بدأ مسيرته الكروية في نادي آشتون يونايتد المغمور، وأثارت مهاراته ومستواه العالي إعجاب إدارة سيتي، فقررت ضمه للفريق. يشار إلى أن رمضان، تلقّى اتصالا من قبل الاتحاد اللبناني يدعوه فيه للالتحاق بالمنتخب، وقد أبدى تجاوبا مع هذا المطلب واعدا بالمجيء إلى لبنان ريثما تسمح له الظروف بذلك.

توسم الدولي السابق يوسف روسي خيرا، بنجاح تجربة الاتحاد الكروي المغربي الذي تم انتخابه بالعاصمة الرباط، مؤكدا على أن مقومات وشروط النجاح لاحت بوادرها منذ انفتاح الرئيس الجديد لقجع على كثير من الكفاءات، “أعتقد أن شروط نجاح الاتحاد ومعه خروج الكرة المغربية من حالة الركود التي عاشتها متوفرة وذلك لسبب واحد وهو كون الرئيس الجديد استفاد من دروس من سبقه. وأضاف، “انفتاحه على الكفاءات من لاعبين دوليين ومدربين وأصحاب الاختصاص يجعل إمكانية نجاحه ونسبة توفقه بمهامه كبيرة جدا”.

أعلنت سابين كيهم، المتحدثة باسم الأسطورة السابقة لسباقات فورمولا واحد الألماني، ميكايل شوماخر الذي يرقد بالمستشفي الجامعي في غرونوبل منذ 29 ديسمبر الماضي، أن سائق فيراري السابق يحقق بعض التقدم. وأضافت كيهم، “هناك بعض التقدم وهذا الأمر يجعلنا بطبيعة الحال سعداء جدا، كما يمنحنا الكثير من الشجاعة”. وسبق لكيهم أن كشفت في بداية الشهر الحالي أن شوماخر يعيش “لحظات من الإدراك واليقظة”، مضيفة، “ميكايل يحرز تقدما.. يظهر لحظات من الإدراك والتقدم”.

أحرز الأسباني غييرمو غارسيا لوبيز المصنف ثامنا لقبه الاحترافي الثالث، بفوزه على مواطنه مارسيل غرانويرز الرابع 5-7 و6-4 و6-3 في المباراة النهائية لدورة الدار البيضاء لكرة المضرب البالغة جوائزها 485760 دولارا. واحتاج غارسيا لوبيز لساعتين و39 دقيقة لكي يخرج فائزا من النهائي السادس في مسيرته ويتوج باللقب الثالث بعد دورتي كيتزبنهيل عام 2009 وبانكوك عام 2010، مجددا سيناريو مواجهته الوحيدة السابقة مع مواطنه غرانويرز وكانت عام 2010 في الدور الثاني لدورة الدار البيضاء بالذات. وفي المقابل، فشل غرانويرز في إحراز لقبه الخامس من أصل 7 مباريات نهائية.

22