متفرقات رياضية: سليماني يغيب عن تمرينات منتخب الجزائر

الخميس 2015/01/22
المنتخب الجزائري يجري تدريباته في ظل غياب 3 لاعبين

غاب الثلاثي إسلام سليماني لاعب سبورتينغ البرتغالي وسفيان فيغولي، لاعب فالنسيا الأسباني، ومهدي زفان، مدافع ليون الفرنسي، عن تدريبات المنتخب الجزائري التي أجراها، أمس الأربعاء، بملعب أويالا، التي تبعد 60 كلم عن مونغومو، استعدادا لمباراته أمام غانا في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم. ويخضع سليماني الذي أحرز ثالث أهداف الجزائر في الانتصار 3-1 في أولى مبارياته بالمجموعة الثالثة للعلاج من الإصابة التي تلقاها على مستوى الكاحل في مباراة جنوب أفريقيا، والتي تغيب بسببها عن مران يوم أمس. كما تغيب فيغولي للراحة، بينما لم يشارك زفان بسبب معاناته من إصابة في القدم.


عاد لاعب الوسط ساديو ماني للتدريب بشكل كامل مع السنغال ليزيد من الآمال في أن يصبح جاهزا لخوض المباراة المقبلة مع منتخب بلاده في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم أمام جنوب أفريقيا. وأصيب ماني أثناء مشاركته مع ساوثامبتون الذي ينافس في الدوري الإنكليزي الممتاز الشهر الماضي، واستبعد رونالد كومان مدرب الفريق إلانكليزي مشاركة اللاعب مع منتخب بلاده في البطولة المقامة في غينيا الاستوائية، إلا أن السنغال أصرت على ضم اللاعب لتشكيلتها التي تشمل 23 لاعبا على الرغم من عدم تعافيه بشكل كامل. ودخل اللاعب البالغ من العمر 22 عاما – والذي يعد من أبرز الأسماء في مشوار السنغال بالتصفيات – لدائرة المنافسة على نيل مكان في تشكيلة الفريق لمواجهة جنوب أفريقيا في مونغومو غدا الجمعة.


اعتذر مهاجم روما الإيطالي، الإيفواري جيرفينيو أمس عن اعتدائه على نابي كيتا لاعب غينيا في المباراة التي جمعت الطرفين في دور المجموعات من كأس الأمم الأفريقية (كان 2015) والذي تسبب في طرده. وكان جيرفينيو قد فقد أعصابه حينما كانت غينيا متقدمة واعتدى على كيتا بضربه في وجهه دون كرة، الأمر الذي تسبب في طرده.

وقال اللاعب في حسابه على إحدى الشبكات الاجتماعية “أتقدم باعتذاري للشعب الإيفواري وزملائي والجماهير ومنظمي (كان) على هذا التصرف الغاضب الذي لا يمثلني والذي لا يوجد مكان له في كرة القدم”. ويواجه جيرفينيو في الوقت الحالي خطر فرض عقوبة قاسية عليه بسبب تصرفه في هذه المباراة التي تمكن فيها منتخب “الأفيال” من التعادل على الرغم من النقص العددي.

23