متفرقات رياضية: فيغولي موهبة يعول عليها أنصار الخضر لتأهل تاريخي بالبرازيل

الثلاثاء 2014/06/10
سفيان فيغولي يسعى لدخول التاريخ مع الجزائر في مونديال البرازيل

◄ بدأت الجزائر العمل وبجهد شديد بهدف استقطاب اللاعبين الفرنسيين الشبان الذين ينتمون لأصول جزائرية، وذلك للعب مع المنتخب الجزائري بدلا من التحول إلى المنتخبات الأوروبية. وذلك بعدما فقدت في الماضي لاعبين بارزين مثل الأسطورة زين الدين زيدان وكريم بنزيمة اللذين اتجها للعب لصالح المنتخب الفرنسي. وكان أبرز من انطبق عليهم ذلك اللاعب سفيان فيغولي (23 عاما) الذي يستطيع خطف الأضواء من الجميع خلال مشاركته مع الفريق في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

◄ ستحرم الإصابة لاعب منتخب الإكوادور والهلال السعودي المخضرم، سيغوندو كاستيو، من المشاركة في مونديال البرازيل بعد أن تم استبعاده عن التشكيلة النهائية. وكان كاستيو قد تعرض لإصابة في المباراة الدولية الودية أمام المكسيك. وقد اختار مدرب الإكوادور الكولومبي رينالدو رويدا لاعب تشيفاس الأميركي أوسفالدو ميندا بديلا من كاستيو الذي “لن يكون جاهزا للعب على رغم جهوده للتعافي وعمل الفريق الطبي”، حسب ما جاء في بيان للاتحاد الإكوادوري. وتلعب الإكوادور في المونديال ضمن المجموعة الخامسة إلى جانب فرنسا وسويسرا وهندوراس.

كان الفرنسي ينافس أندية الخليج على ضم الجزائري بلايلي

◄ دخل المهاجم الجزائري يوسف بلايلي دائرة اهتمامات نادي كان الفرنسي الذي سبق له أن أبدى إعجابه به قبل ثلاثة مواسم. وذكر أن مهاجم الترجي التونسي يوسف بلايلي، يريد خوض تجربة احترافية في الدوري الفرنسي بعد أن ضيّع العرض في صيف 2012 واختار الدوري التونسي. وفي موضوع ذي صلة، أظهرت عدة أندية خليجية استعدادها لدفع مبالغ مالية خيالية للاستفادة من خدمات الجزائري بلايلي. وعلق يوسف بلايلي في هذا الجانب، “أريد خوض تجربة في الدوري الفرنسي وهو مشروع أتمنى أن يتحقق”.

◄ قاد ليبرون جيمس فريقه ميامي هيت بطل الموسمين الماضيين إلى التعادل مع سان أنطونيو سبيرز 1-1، بفوزه عليه 98-96 في المباراة الثانية من الدور النهائي للدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلة. وأقيمت المباراتان الأوليان في سان أنطونيو الذي كان فاز بالمباراة الأولى 110-95. وتقام المباراة الثالثة، اليوم الثلاثاء، بميامي، إذ يحرز اللقب الفريق الذي يسبق منافسه إلى الفوز في أربع مباريات من أصل سبع.

◄ تألق سائق ريد بول الأسترالي دانيال ريكياردو وأحرز المركز الأول في جائزة كندا الكبرى، ضمن المرحلة السابعة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد على حلبة جيل فيلنوف. وهي المرة الأولى الذي يحرز فيها ريكياردو (24 عاما) المركز الأول، وأنهى بذلك هيمنة مرسيدس التي فاز سائقاها الألماني نيكو روزبرغ والبريطاني لويس هاميلتون، بطل العالم 2008، في المراحل الست الأولى منها 5 ثنائيات متتالية. وقطع ريكياردو مسافة المؤلف من 70 لفة والبالغة 305.270 كلم في زمن 1.39.12.830 ساعة بمعدل سرعة وسطي 184.613 كلم/ساعة.

22