متفرقات رياضية: كانوتيه يودع بكين

الأربعاء 2013/12/04
فريدريك كانوتيه يودع فريقه من أعلى السور العظيم

ودّع المهاجم المالي فريدريك كانوتيه، الذي أعلن الأسبوع الماضي نهاية تعاقده مع نادي بكين جوان بعد عامين، أمس الثلاثاء العاصمة الصينية كأحد السائحين، حيث صعد السور العظيم الواقع بضواحي المدينة، معلنا من هناك "نهاية رحلته عبر الصين".

ونشر اللاعب، الذي تألق بشكل مبهر في الماضي مع إشبيلية الأسباني، على موقعه الشخصي صورة له من أعلى الأثر الشهير، بجانب جملة ماو زيدونج الشهيرة التي يقول فيها "من لم يصعد السور العظيم، فإنه ليس رجلا حقيقيا".


سيغيب بول بيرس لاعب بروكلين نتس 4 أسابيع عن ملاعب الدوري الأميركي لمحترفي كرة السلة، بعد تعرضه لكسر في إصبع يده اليمنى حسب ما أعلن فريقه.

وتعرض بيرس لإصابته وغاب عن فوز فريقه على ممفيس. وأظهرت الفحوص الطبية أن بيرس يعاني من كسر بسيط، ليتأثر الفريق أكثر بعد غياب ديرون وليامس المصاب في كاحله، جيسون تيري في ركبته والروسي أندري كيريلنكو في ظهره.
كأس الأندية بالمغرب تشد أنظار العالم


قال كيم يونغ سوو، رئيس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية السابعة عشرة، المقررة في مدينة إينشيون الكورية الجنوبية، خلال الفترة من 19 سبتمبر/ أيلول إلى 4 أكتوبر/ تشرين الأول 2014، إن الألعاب سترتقي إلى مستويات جديدة.

وأضاف كيم يونغ سوو خلال استقباله لرؤساء بعثات ومندوبي اللجان الأولمبية الآسيوية في إينشيون،"أطلب من رؤساء البعثات العمل معا لإنجاح هذه الألعاب الآسيوية.


نفذت نصف تذاكر كأس العالم للأندية المقررة في المغرب بين 11 و21 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، حسب ما ذكرت مصادر رسمية. وذكرت اللجنة المنظمة للمسابقة المقررة في أغادير "مع استمرار عملية بيع التذاكر وصلنا إلى حاجز 50 بالمئة من الحجم العام.

إذا ارتكزنا على سعة الملعبين (35 و40 ألف متفرج)، نكون قد بعنا نحو 160 ألف تذكرة". وبلغت مبيعات تذاكر المباراة الافتتاحية بين الرجاء البيضاوي المغربي ممثل البلد المضيف وأوكلاند سيتي النيوزيلندي بطل أوقيانيا في أغادير 60 بالمئة.


سيفتتح لاعب التنس الأسباني المعتزل خوان كارلوس فيريرو، أكاديمية دولية لتعليم اللعبة في الصين في سبتمبر/ أيلول 2014 بمدينة شينزن (جنوب)، والتي ستحظى بـ24 ملعبا للتنس بجميع أنواع الأرضيات.

كما ستتألف الأكاديمية من ملعب مركزي يتسع لخمسة آلاف مشجع، وفندق من فئة أربع نجوم يضم 200 حجرة، ومدرسة، وكل ما هو لازم من بنى تحتية لتأهيل اللاعبين على أفضل مستوى ويجري تجهيزها الآن. وقد صرّح اللاعب السابق "أشعر برغبة كبيرة لبدء العمل في مشروع رائع كهذا، وآمل أن أساهم في تطوير اللعبة بالصين".

22