متفرقات رياضية: محاربو الصحراء في صدارة أفضل هجوم

السبت 2015/01/31
المنتخب الجزائري سجل أكبر عدد من الأهداف في مباريات الكأس الأفريقية

تصدر منتخب الجزائر لائحة أفضل هجوم خلال الدور الأول لكأس أفريقيا للأمم 2015، الذي اختتم الأربعاء. وأحرز محاربو الصحراء خمسة أهداف في ثلاث مواجهات للمجموعة الثالثة أمام جنوب أفريقيا (فوز 3-1) وغانا (خسارة 0-1) والسنغال (فوز 2-0).

وكانت المنتخبات الـ16 قد سجلت خلال هذا الدور 45 هدفا في 24 مباراة بمعدل 1.8 هدف لكل مباراة.

وشهدت المجموعة الثالثة التي ضمت المنتخب الجزائري تسجيل أكبر عدد من الأهداف بمجموع 15 هدفا، متبوعة بالمجموعة الرابعة (11 هدفا) ثم المجموعة الأولى (10 أهداف)، فالمجموعة الثانية (9).

وفي ترتيب أحسن دفاع، حل المنتخب الجزائري ثالثا بعد تلقيه هدفين.


أكد مهاجم منتخب تونس حمزة يونس أن مباراة اليوم ضد منتخب البلد المنظم غينيا الاستوائية لن تكون سهلة، ولذلك فإنها تتطلب تركيزا تاما.

وأضاف قائلا “أعتقد أن أفضل سيناريو للقاء هو أن نسجل منذ بداية المباراة لأن ذلك سيبعثر أوراق منافسنا وسيحط من عزيمته ويفقده الثقة في إمكانياته، وهذا سيسهل مهمتنا في باقي فترات اللقاء لا بد أن نعترف بأن منتخب غينيا الاستوائية منافس في متناولنا لكن قد يلعب الجمهور الذي سيسانده دورا هاما، ولذلك فإننا لن نستسهل المهمة وسنبذل كل ما لدينا للمرور إلى المربع الذهبي”.

وأكد يونس أن نجاج المنتخب التونسي في الدخول كما يجب في مباراة، سيكون مفتاح الترشح إلى الدور قبل النهائي.


عبرت غينيا عن سعادتها البالغة بوصولها إلى دور الثمانية في كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، بعد أن جاءت القرعة في صالحها. وبعد إجراء القرعة وتأكد صعود غينيا لمواجهة غانا في دور الثمانية، انطلقت الاحتفالات في كوناكري عاصمة غينيا التي عانت من فيروس الإيبولا القاتل.

وقال امارا دابو، المدير المالي لوزارة الرياضة الغينية والذي شارك في القرعة “ابتسمت لنا الأقدار. قطعنا شوطا طويلا حتى الآن”.

وبسبب الإيبولا منعت غينيا من استضافة مباريات في التصفيات واضطرت لخوض مبارياتها في الدار البيضاء المغربية وتعرض الفريق لبعض المضايقات. وقال المدرب ميشيل دوسوييه عن ذلك “تعرضنا لبعض المعاملة التي اعتبرناها مسيئة”.

23