متفرقات رياضية: منتخب الفجيرة يتعاقد مع حسان يبدة

الخميس 2014/08/21
اللاعب الجزائري يملك تجربة احترافية واسعة في أوروبا

تعاقد الفجيرة الصاعد حديثا إلى دوري الدرجة الأولى لكرة القدم في الإمارات مع الجزائري، حسان يبدة، لاعب وسط غرناطة الأسباني. وقال حميد سالمين مدير فريق الفجيرة: “تعاقدنا مع يبدة رسميا ليكتمل عقد اللاعبين الأجانب في الفريق”. وسيلحق يبدة (30 عاما) الذي لعب الموسم الماضي مع أودينيزي الإيطالي بنظام الإعارة، بمواطنه مجيد بوقرة في الفجيرة الذي يضم أيضا اللبناني حسن معتوق والعاجي أبوبكر سانغو. ويملك يبدة تجربة احترافية واسعة في أوروبا بعدما لعب في صفوف أوكسير الفرنسي (2004- 2007) وبنفيكا البرتغالي (2008-2011) وغرناطة الأسباني (2011-2013) فضلا عن أودينيزي.


لم تكلل مفاوضات الحارس ياسين بونو ووكيل أعماله ومسؤولي نادي كاغلياري الإيطالي بالنجاح، حيث أن الحارس المغربي كان يتطلع إلى اكتشاف تجربة احتراف مغايرة بالكالشيو، ينال من خلالها فرصة الظهور رسميا بعدما ظل أسيرا لدكة بدلاء نادي أتلتيكو مدريد الأسباني لفترة طويلة. وبات الوداد البيضاوي قريبا جدا من استعادة بونو إلى صفوفه بعد تعثر انتقاله للكالشيو، حيث سيتنقل رئيس الوداد سعيد الناصيري إلى أسبانيا لإتمام المفاوضات مع مسؤولي النادي الأسباني بعد أن ينهي الأخير مباراة إياب كأس السوبر أمام غريمه ريال مدريد.


نجحت السلوفاكية، ماغدالينا ريباريكوفا، في التفوق على الرومانية سيمونا هاليب، المصنفة أولى حاملة اللقب، عندما تغلبت عليها في الدور الثاني من دورة نيو هايفن الأميركية الدولية لكرة المضرب، البالغة جوائزها 710 آلاف دولار. وتمكنت ريباريكوفا من كسر إرسال هاليب 6 مرات قبل الانتقال إلى الدور ربع النهائي لمواجهة الأميركية أليسون ريسكي، الفائزة على الإيطالية فلافيا بينيتا، المصنفة سادسة. وحققت التشيكية بترا كفيتوفا، المصنفة ثانيا، فوزا سهلا على الروسية إيكاتيرينا ماكاروفا وهزمتها لتضرب موعدا في الدور المقبل مع مواطنتها باربورا زاهلافوفا ستريكوفا، الفائزة على الفرنسية كارولين غارسيا.

ليكنز: اللهث وراء النتائج العاجلة لن يحل مشاكل كرة القدم التونسية


بيّن البلجيكي جورج ليكنز مدرب منتخب تونس، أن اللهث وراء النتائج العاجلة لن يحل مشاكل كرة القدم التونسية داعيا إلى ضرورة “التحلي بنظرة طويلة المدى” من أجل تطوير مستوى اللعبة الأكثر شعبية في البلاد. وقال ليكنز في مؤتمر صحفي: إن “التهافت على النتائج الآنية لن يحل المشاكل الحقيقية لكرة القدم التونسية بل يجب التحلي بنظرة بعيدة المدى”. وأضاف ليكنز الذي عينه الاتحاد التونسي لكرة القدم مشرفا عاما للمنتخبات الوطنية: “تغيير واقع كرة القدم التونسية يتطلب مجهودا جماعيا تساهم فيه كل الأطراف لأن التركيز على النتائج العاجلة لن يغير العقلية ولكن في حال وقع التركيز على تغيير العقلية فإن النتائج الإيجابية ستأتي”.


أكد أسرع عداء في العالم الجامايكي، أوسين بولت، أن باستطاعته تقديم المزيد بعد تخطيه الإصابة في القدم وتصميمه على العودة اعتبارا من 28 أغسطس الحالي في زيوريخ. وقال بولت حول إمكانية تحقيق أرقام قياسية جديدة: “بالنسبة إليّ كل شيء ممكن وسأسعى إلى تخطي الأرقام التي سجلتها في السابق، فأنا متأكد من أني قادر على ذلك”. وأضاف: “في المواسم المقبلة سأركز على أصغر التفاصيل، والمشكلة أني لا أهتم غالبا بها، وقد لاحظت هذا الأمر في الأعوام المنصرمة، حيث أن الثغرات الصغيرة كان لها مفعول كبير”.

22