متمردو السودان يضربون معسكرات الأمم المتحدة بالهاون

الثلاثاء 2013/12/24
القوات الكورية الجنوبية تعزز موقفها الدفاعي بعشرة آلاف قذيفة إضافية

سول - ذكرت هيئة الاركان المشتركة في كوريا الجنوبية أن قذيفتي هاون سقطتا على معسكر تابع للامم المتحدة في جنوب السودان حيث تعمل قوات حفظ السلام الكورية الجنوبية.

يأتي ذلك في الوقت الذي يتصاعد فيه الصراع بين القوات الحكومية والمتمردين في دولة جنوب السودان.

وقالت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية إن قوة من كوريا الجنوبية قوامها 280 جنديا تعمل في بلدة بور/170 كيلومترا جنوب العاصمة جوبا/ مع قوات من دول أخرى في إطار بعثة تابعة للأمم المتحدة.

ويتكون معظم أفراد القوة من مهندسين ومسعفين.

وكانت قذيفتا هاون أصابتا الثلاثاء قاعدة القوات النيبالية، على بعد 300 متر فقط من المعسكر الكوري الجنوبي، حيث اشتبكت قوات حكومية من جنوب السودان ومجموعات منشقة قرب المعسكر التابع للمنظمة الدولية، وفقا لما ذكرته هيئة الاركان المشتركة بكوريا الجنوبية.

وأسفر الهجوم عن إصابات طفيفة بين العديد من الجنود النيباليين، في حين مازال أفراد القوات الكورية الجنوبية في مأمن داخل القاعدة.

وقال مسؤول بارز بهيئة الاركان المشتركة "ليس هناك اشتباكات حاليا. يجري ضباط الاتصال العسكري بالقاعدة اتصالات عن كثب بالقوات الحكومية لجنوب السودان".

كما أن القوة على اتصال بالمجموعات المتمردة، وفقا لمسؤولين عسكريين.

وفي ظل تصاعد الصراع بين القوات الحكومية في دولة جنوب السودان، والمجموعات المتمردة، عززت القوة الكورية الجنوبية موقفها الدفاعي وحصلت على عشرة آلاف قذيفة إضافية من اليابان في إطار بعثة أممية للتعامل مع أي موقف طارئ محتمل.

وصادق مجلس الامن الدولي أمس الثلاثاء على خطط لزيادة عدد أفراد قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في دولة جنوب السودان إلى نحو الضعف، في مسعى لحماية المدنيين وسط مخاوف من نشوب حرب شاملة في أحدث دولة في العالم.

1