متمردو اليمن يعاقبون أسراهم بالكوليرا

الأربعاء 2017/05/17
منع الدواء وكتم الأنفاس

صنعاء - يتهم نشطاء بالمجتمع المدني اليمني المتمرّدين الحوثيين المسيطرين على العاصمة صنعاء وعدد من مناطق البلاد، بالمسؤولية عن انتشار وباء الكوليرا، وتحوّله إلى كارثة تداهم البلد بما في ذلك عاصمته.

كما يحذّر هؤلاء من محاولة المتمرّدين المتاجرة بالملف، وابتزاز المجتمع الدولي للحصول على مساعدات سبق أن ثبت أنهم يحوّلونها عن وجهتها ويستخدمونها لدعم مجهودهم الحربي.

وفي أحدث اتهام للجماعة أعلنت “رابطة أمهات المختطفين” المتمرّدين بمنع الأدوية عن أسرى لديها مصابين بالكوليرا في صنعاء المعلنة مدينة منكوبة صحيّا.

وقالت الرابطة غير حكومية، في بيان إن جماعة أنصار الله وحلفاءها من قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح “لم تكتف باختطاف الآلاف من أبنائنا دون مبرر أو مسوغ قانوني، بل قامت بتعذيبهم وأهملتهم صحيّا داخل السجون”.

وأضاف البيان “مع انتشار وباء الكوليرا بين أبنائنا المختطفين داخل السجون، قام الحوثيون بمنع إدخال الأدوية الضرورية لهم وحرمانهم من الرعاية الصحية اللازمة للتعافي من هذا المرض الخطير”.

3