متمردو جنوب السودان يزحفون صوب العاصمة

الاثنين 2014/03/24

جوبا - ذكرت مصادر متطابقة، أن قوات المعارضة لحكومة جنوب السودان والتي تسيطر على أجـزاء واسعة مـن ولاية جونقلي شمال البلاد، بـدأت بالفعل في التحرك ناحية العاصمـة جوبا، في خطوة تصعيدية تتزامن مـع بدء المفاوضات بين طرفي النـزاع بالعاصمـة الإثيوبيـة أديـس أبابـا.

ونقلت صحيفة “الانتباهة” السودانية الصادرة، الأحد، عن المصادر قولها إن المعارضين ينوون الهجوم على العاصمة قريبا، مضيفة (المصادر) أن قوات التمرد انتقلت إلى الطريق المؤدي إلى جوبا، ما يوحي إلى عزمها الدخول إليها.

وذكرت الصحيفة، نقلا عن أحد القادة المتمرّدين، أن قواتهم بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار، استولت على مدينة ملكال واستعادتها مجددا من القوات الحكومية، على حد تعبيره.

وأوضح الفريق قبريال تانج، قائد قوات المتمردين، أن قواتهم تمكنت من دخول المدينة مجددا وطردت القوات الحكومية منها، وكشف عن وجود قوات تابعة له بمنطقة عدار ون، مضيفا أن قواته صدّت ضربات جوية للطيران الأوغندي بمدينة مالكال، استهدفت القيادة العامة القديمة ومستشفى ملكال التعليمي. وأضافت المصادر نفسها أن جوبا أعلنت حالة الطوارئ وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة من خلال عمليات التفتيش المشددة على الطرقات والمنازل بغية جمع السلاح.

وأعرب مسؤول حكومي في جنوب السودان عن سخريته من تلك الأحاديث والتجمعات، وقال إن “المعارضة تحاول تسليط الأضواء على الميدان عقب فشلها على طاولة التفاوض”، بحسب ما نقلته الصحيفة.

وعلى صعيد آخر، جرى الإعلان قبل نحو أسبوعين عن تأجيل الجولة الثانية من مفاوضات أديس أبابا بين وفدي الحكومة والمتمردين إلى، الخميس الماضي، بيد أنها لم تعقد ولم يحدد لها موعدا جديدا.

غبريال تانج: تمكنت قواتنا من دخول ملكال وقامت بطرد الجيش الحكومي منها

وأوضح رئيس وفد التفاوض لمجموعة رياك مشار وحاكم ولاية الوحدة السابق تعبان دينق قاي، أن وفده متواجد في أديس أبابا منذ أيام، فيما لم تتصل الوساطة الأفريقية (الإيغاد) بهم، بسبب عدم حضور وفد حكومة جنوب السودان إلى أديس أبابا، على حد تعبيره.

واتهم دينق قاي، سلفا كير بالتستر على ما اعتبره أعمال قتل وتعذيب وتشريد للمدنيين، واصفا الوضع في جنوب السودان بالمأساوي للغاية، مضيفا أن سلفا كير يؤمن بتجارة الحرب لعدم اكتراثه لدعوات السلام، حسب وصفه.

يذكر أن جنوب السودان تشهد منذ منتصف ديسمبر الماضي، مواجهات دموية بين القوات الحكومية ومسلحين مناوئين لها تابعين لريك مشار النائب السابق للرئيس سلفا كير، بسبب محاولة انقلاب.

5