مجتمع المبتكرين يبحث عن المصداقية في زمن سرعة الخبر

المشاركون يؤكدون على ضرورة تحسين المحتوى الإعلامي والاهتمام بصناعة رسائل إعلامية هادفة ذات قيمة تجذب المتلقي.
الثلاثاء 2018/06/12
مواكبة المتغيرات السريعة في تقنيات نقل الأخبار والمعلومات

دبي - بحث ملتقى مجتمع المبتكرين الذي ينظمه مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، فجوة المصداقية في الإعلام الرقمي الجديد وتحدياتها في ضوء سرعة انتشار المعلومة وكثرة الأخبار الملفقة وتعدد مصادر الخبر ووسائل نقله وقصر المسافة الزمنية بين المتلقي وصانع الخبر، وتسارع الأحداث في المشهد الإعلامي، ما يفرض حاجة ملحة إلى التأكد من المصداقية قبل نقل الخبر.

وفي جلسة استضاف الملتقى خلالها مينا العريبي، رئيسة تحرير صحيفة “ذا ناشيونال”، أشارت إلى تجربة الصحيفة في استشراف المستقبل الإعلامي، والتحديات المتوقعة، وآلية الاستعداد لها، وتطرقت إلى تأثير الانتقال من الإعلام التقليدي إلى الإعلام الجديد وتبعاته على إيرادات الدعاية والإعلان.

بدورها استعرضت جويس باز آلية توظيف غوغل للتقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي والابتكار في صناعة الأخبار ورؤيتها للإعلام الرقمي عام 2021، بينما تناولت خديجة المرزوقي تجربة “دبي بوست” الإعلامية، من خلال موقعها الإخباري وأهم التحديات التي تواجه المؤسسات الإعلامية في الوقت الحالي، ومواكبة الإعلام المحلي للمتغيرات العالمية.

وتطرق المشاركون إلى المحتوى الإعلامي وضرورة تحسينه والاهتمام بصناعة رسائل إعلامية هادفة ذات قيمة تجذب المتلقي، بدلا من تنفيره بمواد لا ترتقي إلى مستوى تفكيره ولا تناسب الوقت الذي خصصه للمتابعة، مؤكدين أن المحتوى الإعلامي المتوازن ذا الرسالة الواضحة يساعد على بناء جيل مثقف يستطيع التمييز بين الأخبار الصحيحة والشائعات.

وأكد الملتقى أهمية الابتكار في تطوير الأدوات والمحتوى الإعلامي والاستفادة من المخزون الهائل المتاح في الفضاء الإعلامي، ومواكبة المتغيرات السريعة في تقنيات نقل الأخبار والمعلومات، وتسهيل وصول المعلومة إلى المتلقي بالسرعة المطلوبة، وإتاحة فرصة مناسبة وسهلة لنقل المعلومة وتوظيفها في خدمة المجتمع.

ويهدف مجتمع المبتكرين، إلى الإضاءة على أهمية الابتكار وأثره في المجالات الحيوية، كما يهدف إلى نقل خبرات المشاركين، وتبادلها ومناقشة فرص التطوير وسبل توظيفها وتحويلها إلى واقع ملموس لتمكين الرؤساء التنفيذيين للابتكار من القيام بدورهم في ترسيخ ثقافة الابتكار بالجهات التي يعملون بها.

18