مجزرة بحق تلاميذ نيجيريين بتوقيع بوكو حرام

الاثنين 2014/11/10
شمال شرق نيجيريا بين فكي بوكو حرام

كانو (نيجيريا) - قتل ما لا يقل عن 47 تلميذا وأصيب حوالي 72 بجروح الاثنين في انفجار قنبلة في مدرسة ثانوية في شمال شرق نيجيريا.

ووقع الانفجار خلال التجمع الصباحي للتلاميذ قبل بدء الدروس، وكانت حصيلة أولى أعلنت عنها مصادر طبية على عين المكان أفادات بمقتل حوالي 23 شخصا واصابة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.

وقال أحد المسعفين لوكالة الصحافة الفرنسية "لدينا في الوقت الحاضر 23 جثة في المستشفى و72 تلميذا اصيبوا في الانفجار" كما أكد هذه الحصيلة احد عناصر الهيئة النيجيرية للدفاع المدني والأمن التي أرسلت قوة إلى موقع التفجير.

وقد وقع الانفجار في ثانوية العلوم العليا في بوتيسكوم بولاية يوبي بينما كان التلاميذ ينتظرون لسماع كلمة للمدير.

وقال أحد المعلمين رفض الكشف عن هويته "تجمع الطلاب كما هي العادة كل صباح عندما سمع دوي انفجار قوي بينهم".

وأضاف الاستاذ وهو يبكي "لقد أصيب العديد من التلاميذ في الانفجار لكن لا يمكنني القول كم عددهم لأننا نقوم الآن باجلاء الضحايا إلى المستشفى الذي يبعد مئة متر فقط".

وأفاد أحد المسعفين في مستشفى بوتيسكوم عن نقل عشرات التلاميذ، وأضاف أن "التركيز الآن هو على على انقاذ الجرحى ولم نبدأ باحصاء عدد الضحايا، يأتي ذلك وسط مخاوف من أن يكون الانفجار أسفر عن مقتل العشرات من الطلاب.

وفي السياق ذاته قال ادم القاسم أحد السكان المحليين أن الفوضى تخيم داخل المدرسة وخارجها وأن المكان مليء بالدماء.

ولم تتبن أي جهة على الفور الهجوم، إلا أن حركة بوكو حرام المتطرفة هي المشتبه به الأول، فقد سبق أن نفذت الحركة منذ 2009 هجمات دامية ضد مدارس تتهمها بتطبق المنهج الغربي.

ويأتي هذه الانفجار بعد ستة أيام من انفجار مماثل استهدف مدرسة شيعية سقط فيه 30 قتيلا.

وتشير التقارير إلى أن الهجومين من تنفيذ جماعة "بوكوحرام" التي استهدفت مدارس بالفعل في إطار حملتها لإقامة دولة إسلامية.

وكان قد قتل مسلحون في فبراير الماضي 40 تلميذا على الأقل عندما فتحوا النار على طلاب والقوا متفجرات على مهاجع في مدرسة داخلية حكومية في مامودو بالقرب من بوتيسكوم.

1