مجزرة مروعة في مسجد ببعقوبة

السبت 2014/08/23
الحادثة تخلف 80 قتيلا

بعقوبة - سقط أمس ما يقارب الثمانين قتيلا في هجوم على مسجد مصعب بن عمير في ناحية حمرين شمال شرق مدينة بعقوبة.

وتضاربت الأنباء بشأن الجهة المنفذة للهجوم بين من نسبه لميليشيات شيعية، ومن قال إنّه من عمل عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت مصادر أمنية إنّ الهجوم بدأ بتفجير عبوة ناسفة أعقبه إطلاق نار عشوائي ما أسفر عن قتل وجرح عدد كبير من المصلّــين.

واتهمت النائبة بالبرلمان العراقي ناهدة الدايني ميليشيات شيعية قالت إنها تعرضت لهجوم وقامت برد فعل انتقامي من أهالي القرية. فيما أكد ضباط في الجيش أن “أربعة مسلحين ينتمون إلى داعش بينهم انتحاري هاجموا المسجد، انتقاما من سكان القرية الذين رفضوا مبايعتهم”.

وقال ضابط في استخبارات الجيش إن “الانتحاري فجّر نفسه وسط المسجد فيما قام المسلحون الثلاثة بإطلاق النار على الفارين من الانفجار”.

وأكد أن “عناصر الشرطة والعشائر حاولوا مطاردتهم، لكن عبوات ناسفة انفجرت عليهم، ما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص”.

3