مجلة "بانيبال" تحتفي بالقصة القصيرة

الثلاثاء 2014/04/22
المجلة حرصت على نشر قصصا بأساليب كتابة متنوعة

مجلة “بانيبال” خصصت عددها الجديد للقصة القصيرة، حيث نشرت قصصا لواحد وعشرين كاتبا من اليمن وسوريا ولبنان والعراق وعُمان ومصر والمغرب والأردن وفلسطين وتونس والكويت. وحسب الافتتاحية، فإن هؤلاء الأدباء “يشكلون مزيجا من كتّاب رواد وآخرين يعتبرون أسماء لامعة في عالم كتابة القصة القصيرة، وفي الوقت ذاته، أفسحنا المجال لأصحاب المواهب الواعدة من كتاب القصة القصيرة”.

ذلك أن “القصص المنشورة تتراوح في أسلوبها، فبعضها مكتوب بصيغة المتكلم وبعضها الآخر مكتوب بصيغة الغائب. بعضها يعتمد على مجهولية الشخصيات فيما بعضها الآخر عبارة عن حوار. وهناك قصص يلجأ فيها الكاتب إلى تجريب استعمال أسلوب الفلاش باك السينمائي أو التنقل بين الفعل الحاضر والماضي في السرد. بعض تلك القصص تجريبي كما في قصص أحمد بوزفور التي يعيش بطلها في عالم من الأحلام ليخرج من عالمه ذلك فيما بعد في الحكاية. بعض القصص لقطات أو مشاهد من الحياة اليومية وبعضها الآخر يكاد يكون حكايا رمزية حكمية فيما بعضها الآخر يشكل دراسات في عذاب الذكريات والحيل التي قد يلعبها علينا المنفى والفقدان”.

14